بو خالد من حمانا : سنقف يداً واحدة في 6 ايار لاختيار نبض بعبدا

  • كتائبيات

عقد المرشح عن المقعد الماروني في قضاء بعبدا رمزي بو خالد لقاءً حواريا في بلدة حمّانا بحضور رؤساء بلديات ومخاتير وأعضاء من المكتب السياسي الكتائبي ورؤساء الأقسام وحشد من الأهالي.

 

بداية، شدد رئيس اقليم بعبدا الكتائبي رجا قرطباوي على أن مشروع حزب الكتائب 131 هو مشروع متكامل ويحدد مستقبل لبنان وأبنائه ويتضمن بنوداً إصلاحية واضحة خصوصا لناحية الحفاظ على الوجود في الجبل بعدما كان حزب الكتائب السبّاق في طي صفحة الماضي وفي الوصول الى مصالحة الجبل.

قرطباوي دعا أهالي قضاء بعبدا للاقتراع بكثافة في 6 أيار لايصال المرشح رمزي بو خالد الى الندوة البرلمانية حيث كلنا ثقة بأنه سيكون الساهر على مصلحة أهالي بعبدا والتخلص من الطبقة السياسية الفاسدة وللتقدم خطوة الى الأمام للتغيير نحو الأفضل.

 

بو خالد

‎أما المرشح عن المقعد الماروني في قضاء بعبدا رمزي بو خالد فأكد أننا ككتائب نفتخر بوجودنا في هذه الأرض وبنضالنا وتضحيات أهالي الجبل وقد سنحت لنا الفرصة اليوم في ظل هذا القانون كي يكون هذا الجبل ممثلا في الندوة البرلمانية بعد كل الحرمان الإنمائي الذي يعاني منه.

وسأل بو خالد: أين مشاريع الإنماء في قضاء بعبدا من مستشفيات ومدارس وجامعات؟و‎كيف نتوقّع ان يبقى شبابنا في ضيعهم من دون تأمين الحد الادنى ‎من مقومات العيش في ظلّ الغلاء في أسعار الشقق السكنية.

‎لماذا لا يقف النواب الى جانب البلديات لمساعدتها على النهوض بنفسها بدل أن نتركها تقاوم باللحم الحيّ وفي كل مرحلة يُفرض عليها مستحقات صناديق مشتركة في الدولة المركزيّة؟

 

‎كما أوضح أن الكتائب اختارت معارضة النهج القائم اليوم  لذا سعت لتكون الصوت الحرّ الذي يمثل الناس الأحرار بوجه الفساد والصفقات وبوجه التركيبة الموجودة في لبنان التي تمنع المواطن اللبناني من العيش كما يستحق.

 

‎وشدد بو خالد على أنه من غير المقبول أن تدعي السلطة  تمويل سلسلة الرتب والرواتب من خلال الضرائب اخذتها من جيوب المواطنين الفقراء  لتعود وتقول لنا أن هذه الضرائب لم تكن كافية لتمويل السلسلة.

‎أما في ما خصّ السيادة في لبنان، فأكد على ضرورة حصر السلاح في لبنان في يدّ الدولة وسحب السلاح من المخيمات ودعم الجيش اللبناني بشكل كامل وسأل: هل من المقبول أن يكون لكل فريق في لبنان يرتهن للخارج؟

‎بو خالد تطرق الى الموضوع البيئي في قضاء بعبدا مستنكراً الإهمال الذي يتعرض له خصوصا فيما يخص سدّ القيسماني في حمّانا الذي بدل أن يروي أهالي المنطقة والجوار، حرمهم بشكل تام من أي مصدر للمياه مضيفا أنه من غير المقبول غياب أي مشروع في قضاء بعبدا لاقامة محميات طبيعية مذكّرا الجميع بالمشروع الذي قامت به الكتائب لتشجير غابة فالوغا ولحماية الثروة الحرجية.

 

كما وأوضح أن الكتائب تسعى  للتحالف مع القوى المحلّية المستقلّة والمعارِضة من أجل تكوين حلف متماسك مواجه لسياسة السلطة المبنية على المحاصصة والصفقات قائلا: " متل ما قدرنا نجمع ١٠ تواقيع لاسقاط قانون الضرائب بالمجلس الدستوري بدنا نوصّل اكبر عدد من النواب المعارضين لنقدر نوقف بوّج كل الصفقات اللي بتضر بمصلحة المواطن".

‎أخيرا، دعا بو خالد الجميع للوقوف صفا واحد ويدا واحدة بوجه الفساد للوصول الى التغيير المنشود وللتصويت لنبض بعبدا في ٦ ايار.

 

المصدر: Kataeb.org