الكتائب اللبنانية - آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية

ضاهر عن شارع مصطفى بدر الدين: والله هو أمر خطير...أليس في حزب الله رجل رشيد؟

عقد النائب السابق خالد ضاهر مؤتمرا صحافيا في منزله في طرابلس استهله بالآية "وإتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة وإعلموا أن الله شديد العقاب"، وقال: "جريمة إغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ليست بسبب عداوة شخصية، أو بسبب مشكلة مع أفراد، إنها جريمة سياسية بإمتياز، إنها محاولة لتغيير وجه لبنان، إنها فعل دول مشتركة في هذه الجريمة، ومن نفذ هم أفراد في لبنان. وإذا كان خالد ضاهر قد جهز له المسؤول عن الأمن السوري اللواء علي مملوك، بالإشتراك مع الوزير السابق ميشال سماحة، وبإشراف اللواء السابق والنائب الحالي جميل السيد اللذين جاءا بالمتفجرات بسيارة سماحة. وإذا كان خالد ضاهر إستهدف فكيف بالرئيس الشهيد رفيق الحريري وبالقيادات السياسية التي تحمي لبنان وتريده دولة الحريات والسيادة والإستقلال؟".