ترامب يثير غضب الصين بقانون جديد!

  • دوليّات
ترامب يثير غضب الصين بقانون جديد!

أثار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب غضب الصين، بعد أن وقع على قانون يتعلق بتبادل الزيارات الرسمية بين الولايات المتحدة وتايوان، التي تعتبرها بكين إقليما منشقا.

وقال البيت الأبيض في بيان، إن مشروع القانون غير الملزم سيبدأ سريانه صباح اليوم حتى لو لم يكن ترامب قد وقع عليه.

ويرى محللون، أن هذه الخطوة تزيد من التوترات الموجودة بالفعل بين البلدين (الولايات المتحدة والصين) بسبب التجارة، بعد أن فرض ترامب تعريفات جمركية، ودعا الصين إلى تقليص الخلل التجاري الضخم مع الولايات المتحدة، حتى مع حث واشنطن بكين على المساعدة في التوصل لحل للتوترات مع كوريا الشمالية.

من جهتها عارضت الخارجية الصينية القانون الأمريكي الجديد، وقال لو كانغ المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، إن بكين تعارض هذا القانون، وحث الولايات المتحدة على الالتزام بسياسة "صين واحدة" ووقف العلاقات الرسمية مع تايوان.

كما اعتبرت السفارة الصينية أن القانون يضر بالعلاقات بين الصين والولايات المتحدة، مشيرة إلى أن "بنود القانون تخرق بشكل خطير مبدأ صين واحدة والأساس السياسي للعلاقات بين الصين والولايات المتحدة".

وطالبت السفارة الصينية في بيان، الولايات المتحدة بالكف عن مواصلة أي "علاقات رسمية مع تايوان" أو "تحسين علاقاتها الحالية مع تايوان بأسلوب حقيقي".

ولا توجد للولايات المتحدة علاقات رسمية مع تايوان ولكن هذا القانون يلزمها بمساعدتها في الدفاع عن نفسها كما أنها المصدر الرئيسي للأسلحة التي تحصل عليها.

إلا أن دوغلاس بال المسؤول الأمريكي، الذي عمل ممثلا للولايات المتحدة في تايوان من عام 2002 حتى عام 2006، اعتبر أن هذا القانون لا يغير أي شيء بشكل حقيقي لأنه غير ملزم، وأضاف أن الإدارات الأمريكية تحظى بالفعل بسلطة تقديرية للسماح بزيارة مسؤولين تايوانيين كبار للولايات المتحدة، وبزيارة مسؤولين وضباط عسكريين أمريكيين كبار لتايوان.

المصدر: Kataeb.org