تركيا ترفع لهجتها تجاه واشنطن...واليورو في أدنى مستوى مقابل الدولار منذ عام!

  • إقليميات
تركيا ترفع لهجتها تجاه واشنطن...واليورو في أدنى مستوى مقابل الدولار منذ عام!

حذّر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم من أن شراكة الولايات المتحدة مع تركيا قد تكون في خطر، مؤكدا أن بلاده قد تبدأ بالبحث عن حلفاء جدد، في افتتاحية نشرتها صحيفة نيويورك تايمز.

وبلغت العلاقات بين البلدين، العضوين في حلف شمال الأطلسي أدنى مستوى لها منذ عقود على خلفية عدة مسائل، بينها اعتقال أنقرة للقس الأميركي آندرو برانسون إثر تهم تتعلق بالإرهاب.

وأدى تدهور العلاقات إلى تراجع الليرة التركية إلى مستوى قياسي مقابل الدولار. وتهاوت بنسبة 16 في المئة مقابل الدولار أمس، مع إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب مضاعفة الرسوم الجمركية على واردات الصلب والألمنيوم التركيين.

وفي المقالة التي نشرتها الصحيفة، حذر اردوغان واشنطن من المخاطرة بعلاقاتها مع أنقرة وقال:"ما لم تبدأ الولايات المتحدة باحترام سيادة تركيا وإثبات أنها تتفهم المخاطر التي تواجهها بلادنا، فقد تكون شراكتنا في خطر".

وأضاف:"على الولايات المتحدة التخلي عن الفكرة الخاطئة بأن علاقتنا قد تكون غير متكافئة، وأن تدرك حقيقة أن لدى تركيا بدائل قبل فوات الأوان".

على صعيد آخر، قال  أردوغان إن بلاده تستعد لاستخدام العملات المحلية في التبادلات التجارية البينية الخارجية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان، خلال اجتماع استشاري لحزب العدالة والتنمية بولاية ريزة شمال شرقي البلاد.

وأضاف الرئيس التركي "نستعد لاستخدام العملات المحلية في تجارتنا مع الصين وروسيا وإيران وأوكرانيا وغيرها من الدول التي نملك التبادل التجاري الأكبر معها".

وأكد أن "تركيا مستعدة لتأسيس نفس النظام (استخدام العملة المحلية) مع الدول الأوروبية إذا كانت تريد الخروج من قبضة الدولار".

وشدد أردوغان أن "المسألة ليست مسألة دولار أو يورو أو ذهب وإنما حرب اقتصادية ضدنا واتخذنا التدابير اللازمة لمواجهتها".

وقال "مهما فعلتم لن نتخلى عن أهدافنا الاقتصادية ولن نتوقف عن سحق الإرهابيين أو نتراجع عن سياساتنا المتعلقة بسوريا والعراق".

وفي الردود التركية ايضا، قال رئيس البرلمان التركي، بن علي يلدريم "نرى العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة تتحوّل إلى حرب اقتصادية عالمية".

جاء ذلك حسب تغريدة له نشرها في حسابه على موقع "تويتر"، اليوم السبت.

وأضاف يلدريم أن "المواقف العدائية التي استهدفت إيران ثم روسيا والآن تركيا في منطقة أوراسيا الواعدة، لن تعيق التعاون والتضامن بين دولنا".

وتابع قائلا "على أميركا التي لا حليف لها سوى الدولار، أن تعلم ذلك".

وأمس الجمعة، أعلن ترامب عبر حسابه في "تويتر" مضاعفة الرسوم الجمركية على واردات بلاده من الصلب (الفولاذ) والألومنيوم التركي.

وذكر أن الرسوم "ستكون بعد الآن بمعدل 20 بالمائة في الألمنيوم، و50 بالمائة في الصلب".

وأضاف قائلًا: "علاقاتنا مع تركيا ليست جيدة هذه الأيام".

واليوم، انخفض اليورو مقابل الدولار لأدنى مستوى منذ أكثر من عام متأثرا بانخفاض الليرة التركية.

 

المصدر: Kataeb.org

popup closePierre