تركيا ردا على ترامب: لن نتسامح مع التهديدات

  • إقليميات
تركيا ردا على ترامب:  لن نتسامح مع التهديدات

انتقد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو تهديد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بفرض "عقوبات ملموسة" على أنقرة ما لم تفرج عن القس الأميركي المحتجز لديها أندرو برانسون.

وشدد جاويش أوغلو في تغريدة منشورة على حسابه في "تويتر" على أن تركيا لن تتسامح مع التهديدات ولن تخضع لإملاءات من أي طرف كان، مضيفا أن سيادة القانون تطال الجميع دون استثناء.
وكان الرئيس الاميركي دونالد ترامب قد طالب تركيا، اليوم، بالافراج "فورا" عن القس الاميركي اندرو برانسون الذي وضع في الاقامة الجبرية بعد طول اعتقال ولا يزال يحاكم بتهمتي "الارهاب" و"التجسس".
وغرد ترامب بعيد تهديد نائبه مايك بنس بفرض عقوبات على انقرة في هذا الملف ان "الولايات المتحدة ستفرض عقوبات شديدة على تركيا لاعتقالها الطويل للقس اندرو برانسون، وهو مسيحي رائع ورب عائلة. انه يعاني كثيرا. هذا الانسان المؤمن البريء ينبغي الافراج عنه فورا".

وأمرت محكمة تركية، أمس الأربعاء، بنقل القس آندرو برونسون، الذي قضى في السجن حتى الآن 21 شهرًا، من السجن، ووضعه قيد الإقامة الجبرية.

ويواجه برونسون تهمًا بالقيام بنشاطات مؤيدة لحركة المفكر الإسلامي التركي المقيم في بنسلفانيا "فتح الله جولن"، الذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب في 2016، هو وحزب العمال الكردستاني.

واتهم برونسون بالتجسس لأهداف سياسية أو عسكرية، وقد يتعرض لعقوبة بالسجن قد تصل إلى 35 عامًا في حال إدانته.

وعرض أردوغان العام الماضي مبادلة القس الأمريكي الذي يعمل في تركيا منذ عقدين من الزمان بالمفكر الإسلامي فتح الله جولن، الذي طلبت أنقرة مرارًا واشنطن بتسليمه، فيما ترد السلطات الأمريكية بأنها لم تحصل على أي أدلة واضحة تدينه.

ويواجه برونسون (50 عامًا) الذي كان مسؤولًا عن كنيسة للبروتستانت في مدينة إزمير غرب تركيا عندما اعتُقل في أكتوبر 2016؛ عقوبة بالسجن قد تصل إلى 35 عامًا في حال إدانته.

المصدر: Kataeb.org