تسريبات تكشف ضيافة عناصر إيران وحزب الله على موائد إسرائيل

  • إقليميات
تسريبات تكشف ضيافة عناصر إيران وحزب الله على موائد إسرائيل

كشفت تسريبات استخباراتية النقاب عن جلوس عناصر من حزب الله، وأخرى تابعة للحرس الثوري الإيراني في سوريا على الموائد التي أعدتها إسرائيل لما يربو على 15 ألف لاجئ سوري، يقيمون بالقرب من خط التماس الفاصل بين سوريا وإسرائيل.

وأوضحت التسريبات أن الحرس الثوري الإيراني أعدّ خطة لدمج الميليشيات الإيرانية وعناصر حزب الله في سوريا بعد ارتداء ملابس مدنية مع اللاجئين السوريين، وأن عملية الدمج رسخت لاقتراب العناصر الإيرانية ونظيرتها التابعة لحزب الله من مواقع إسرائيل العسكرية في الجولان وبمسافة لا تزيد على 1.200 متر فقط.

ونقل تقرير نشره موقع "دبكا" العبري بيانًا تلاه الجيش الاسرائيلي الأحد، اعتبر فيه عدد العناصر والميليشيات المسلحة الإيرانية قليل جدًا، الأمر الذي أثار استهجان دوائر سياسية وأمنية في تل أبيب، ووصفوا الموقف الأمني الاسرائيلي بالسلبي، محذرين من مغبة التعاطي باستخفاف مع الظاهرة، ومن تزايد العناصر الإيرانية المسلحة في الجنوب السوري.

وانتقدت الدوائر ما وصفوه باستفادة عناصر حزب الله والميليشيات الشيعية الإيرانية والأفغانية في سوريا من المساعدات التي تقدمها إسرائيل على حدودها للاجئين السوريين؛ وحذرت الدوائر ذاتها من تجاهل قادة إسرائيل وفي طليعتهم نتانياهو ووزير دفاعه أفيجدور ليبرمان، ورئيس الأركان جادي أيزنكوت من تنامي اندماج العناصر الإيرانية ونظيرتها من حزب الله قرب إسرائيل.  

المصدر: Agencies