تصعيد أميركي وأوروبي خطير في وجه روسيا...وموسكو تردّ خلال أيام

  • دوليّات
تصعيد أميركي وأوروبي خطير في وجه روسيا...وموسكو تردّ خلال أيام

تفاعلت مسألة تسميم العميل الروسي – البريطاني المزدوج السابق سيرغي سكريبال.

فقد قررت 14 دولة أوروبية من ضمنها فرنسا وألمانيا وبولندا وأوكرانيا ولاتفيا وليتوانيا وتشيكيا والدانمرك وايطاليا طرد عشرات الديبلوماسيين الروس من اراضيها، الا ان الابرز كان قرار واشنطن اقفال القنصلية الروسية في سياتل وطرد 60 دبلوماسيا روسيا قال مسؤولون اميركيون "إنهم من ضباط الاستخبارات الروس ممن يعملون تحت غطاء ديبلوماسي" في حين قال البيت الأبيض ان على روسيا أن تحسّن سلوكها من أجل علاقات أفضل.

واعتبرت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي ان خطوة طرد الدبلوماسيين الروس رسالة إلى موسكو لوقف انتهاكاتها للقانون الدولي.

وانضمت كندا للولايات المتحدة و14 دولة أوروبية وطردت 4 دبلوماسيين روس.

في المقابل، أعلن الكرملين "أننا سنردُّ بالمثل على طرد دبلوماسيينا من أيّ دولة". ورأى السفير الروسي في واشنطن ان الولايات المتحدة تدمّر ما بقي من العلاقات مع موسكو، وقال "واشنطن تفهم بلغة القوة فقط" مشيرا الى أنه احتج لدى الخارجية الأميركية على الطرد "الجائر" للدبلوماسيين الروس.

واشار رئيس البرلمان الأوروبي  الى ان اتخاذ إجراءات جديدة غير مستبعدة ضد روسيا خلال الأيام المقبلة.

وفيما قال سناتور روسي إن 60 على الأقل من أفراد البعثة الدبلوماسية الأميركية سيجري طردهم رداً على إجراءات واشنطن، رأى مجلس الاتحاد الروسي ان على موسكو أن تردّ بالمثل على قرارات دول الاتحاد الأوروبي طرد دبلوماسيين روس اما الخارجية الروسية فأكّدت ان روسيا ستردّ بالمثل خلال أيام على الدول الغربية التي طردت دبلوماسييها.

المصدر: Kataeb.org