تصميم أميركي على منع القنبلة النووية الإيرانية

  • دوليّات
تصميم أميركي على منع القنبلة النووية الإيرانية

قال وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس، إن الولايات المتحدة ستستمر في العمل مع حلفائها لضمان عدم حصول إيران على سلاح نووي، بعد يوم من انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الدولي الموقع مع طهران.
وذكر ماتيس خلال كلمة له أمام لجنة المخصصات بمجلس الشيوخ :"سنواصل العمل إلى جانب شركائنا وحلفائنا لضمان عدم امتلاك إيران أبدا لسلاح نووي، وسوف نعمل مع آخرين على التصدي لنفوذ إيران الخبيث"، وفق "فرانس برس".

وتابع: "هذه الإدارة ستظل ملتزمة بجعل الأولوية لسلامة ومصلحة ورفاهية مواطنينا".

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قد أعلن، الثلاثاء، الانسحاب من الاتفاق النووي الموقع عام 2015، قائلا إنه لم ينجح في تبديد الخطر الذي تشكله إيران على الولايات المتحدة وحلفائها في الشرق الأوسط.

وشمل إعلان ترامب إعادة فرض أقسى العقوبات الاقتصادية على نظام الملالي، وسط توقعات بأن تشل الانتعاش الذي شهده اقتصاد إيران بعد رفع العقوبات الدولية عنها مطلع 2016

وتكرر كثيرا تهديد ترامب بالانسحاب من الاتفاق الموقع في عام 2015، لأنه لا يتطرق لبرنامج الصواريخ البالستية الإيراني أو دور طهران في الحرب السورية واليمنية ولا يمنعها نهائيا من تطوير أسلحة نووية.

 

المصدر: سكاي نيوز