تصويت على استقلال كردستان العراق.. وتركيا تحذّر

  • إقليميات
تصويت على استقلال كردستان العراق.. وتركيا تحذّر

فتحت لجان التصويت في إقليم كردستان العراق أبوابها، صباح الاثنين، لاستقبال المصوتين في استفتاء مثير للجدل على استقلال الإقليم. وأثار الاستفتاء خلافا حادا بين إدارة الإقليم والحكومة العراقية، ليوصف بأنه "رهان محفوف بالمخاطر".

ويهدف الاستفتاء غير الملزم إلى منح تفويض لرئيس الإقليم مسعود برزاني، لإجراء مفاوضات مع بغداد ودول الجوار.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها في الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي على أن تغلق في السادسة مساء، وستعلن النتائج النهائية خلال 72 ساعة.

وأعلن مصدر أمني في كركوك أن أكثر من 10 آلاف من الأسايش (قوات الأمن الداخلي الكردية) والشرطة وقوات البيشمركة تؤمن حماية مراكز الاقتراع في كركوك، التي شهدت توترا بين مختلف مكوناتها، الأحد.

ويعتبر إقامة الاستفتاء في كركوك من أبرز التحديات التي تواجه السلطات الكردية، خاصة أنها من المناطق المتنازع عليها بموجب الدستور العراقي. وأرسلت قوات البيشمركة تعزيزات لحماية حقول النفط والمرافق الحيوية في المدينة تحسبا لوقوع هجمات إرهابية.

وقالت وزارة الخارجية التركية إن أنقرة ستتخذ "كل الإجراءات" بموجب القانون الدولي، إذا أدى الاستفتاء إلى تهديدات للأمن القومي التركي.وفي بيان مكتوب قالت الوزارة إنها "لا تعترف بالاستفتاء وستعتبر نتيجته باطلة"، وأضافت أن حكومة إقليم كردستان العراق "تهدد السلام والاستقرار في العراق والمنطقة بأسرها".

وفي تحذير منفصل، قالت الوزارة إنها توصي بشدة المواطنين الأتراك في محافظات دهوك وأربيل والسليمانية الكردية العراقية، بالمغادرة في أقرب وقت ممكن ما لم يضطروا إلى البقاء.

 

المصدر: Kataeb.org