تطبيق الطائف والإستراتيجية الدفاعية أولوية لدى الحكومة الجديدة

  • محليات
تطبيق الطائف والإستراتيجية الدفاعية أولوية لدى الحكومة الجديدة

وقعت أوساط حكومية أن يبادر رئيس الجمهورية ميشال عون، إلى الدعوة لحوار وطني لاستكمال تطبيق اتفاق الطائف ووضع ستراتيجية دفاعية، كما قال في كلمته للبنانيين أول من أمس، بعد تشكيل الحكومة الجديدة التي ستكون حكومة وفاق وطني تتمثل فيها جميع القوى السياسية الأساسية، انطلاقاً من حرص الرئيس عون أن تعكس الحكومة العتيدة موازين القوى التي أفرزتها الانتخابات النيابية.
وشددت الأوساط في تصريحات لـ”السياسة” الكويتة، على أن تطبيق اتفاق الطائف من أبرز اهتمامات العهد الذي يعمل جاهداً لتنفيذ خطاب القسم، والسعي إلى إيجاد المناخات الملائمة التي تسمح باستكمال تنفيذ وثيقة الوفاق الوطني، والعمل تالياً على التوافق على ستراتيجية دفاعية قادرة على حماية لبنان، يكون أساسها الجيش اللبناني الذي يعول عليه لبسط سلطة الدولة على كامل أراضيها، وفي محاربة الإرهاب والقضاء على خلاياه في لبنان.
وأكدت أن تطبيق الطائف والإستراتيجية الدفاعية أولوية لدى الحكومة الجديدة، بعد تهيئة المناخات التي تسمح للعهد بالسير قدماً من أجل تحقيق هذين الهدفين، رغم الصعوبات التي لا تزال موجودة، خصوصاً في ظل التوتر الإقليمي الذي يرخي بظلاله على لبنان والمنطقة.
وقالت إن هناك دعماً إقليمياً ودولياً لمسار العهد الذي حقق إنجازات هامة للبنان، ولا يزال هناك الكثير من أجل تحقيقه.

المصدر: صحيفة السياسة الكويتية