تعليق الاضراب...حتى اشعار آخر!

  • مجتمع
تعليق الاضراب...حتى اشعار آخر!

بعد قرار مجلس الوزراء الملتبس، أعلنت هيئة التنسيق النقابية تعليق الاضراب والعودة الى العمل صباح الاثنين كما أعلن الاتحاد العمالي العام في لبنان في بيان عن "تعليق الاضراب في جميع القطاعات ".

وجاء في البيان :"بعدما أقر مجلس الوزراء أخيرا دفع متوجبات سلسلة الرتب والرواتب على أساس الجداول الجديدة، بعد التحركات والضغوط الواسعة التي تجسّدت بالإضراب العام والاعتصام الشعبي والإداري الذي قاده الاتحاد العمالي العام، يعلن الاتحاد تعليق الإضراب في جميع القطاعات التي دعا إليها من المرفأ والاهراءات إلى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وقطاعات الكهرباء والمياه والنقل والاتصالات والريجي والبلديات والمستشفيات الحكومية وسواها من النقابات والاتحادات التي لبّت الدعوة في هذه المواجهة المحقة دفاعا عن مصالح العمال والموظفين".

اضاف :"وإذ يحيي الاتحاد العمالي العام الزملاء في هيئة التنسيق النقابية وروابط المعلمين لموقفهم الصلب في هذه المواجهة، يشدّد على أهمية استمرار وتطوير التنسيق لصالح الطبقة العاملة ويتوجه الاتحاد بالتحية إلى جميع الذين وقفوا إلى جانبه من قوى سياسية وأحزاب وكتل نيابية للوصول إلى نتائج إيجابية".

وتابع :" يؤكد الاتحاد في هذه المناسبة على استمراره برصد التطورات والمعالجات التي ستلجأ إليها الحكومة والمجلس النيابي خصوصاً فيما يتعلق بوجهة التعديلات المقترحة على المادتين 11 و 17 من القانون رقم (45) المتعلق بالضرائب معلناً سلفاً رفضه المطلق لاستبدال أي ضريبة على أصحاب الأموال بفرض ضرائب على العمال وذوي الدخل المحدود والفئات الشعبية وخصوصاً ضريبة القيمة المضافة الT.V.A. بل يكرر مطالبته بإلغائها مع جميع الرسوم والضرائب التي طالت الفقراء وإعادة تحصيلها من أصحاب الثروات الطائلة".

وختم البيان :"إذ يشكر الاتحاد جميع عمال لبنان على التفافهم ودعمهم له، فإنه يطلب إليهم المزيد من الوحدة والاستجابة لدعواته والبقاء على كامل الجهوزية لاستكمال معركة رفع الحد الأدنى وتصحيح الأجور عبر دعوة لجنة المؤشر للانعقاد فورا. مع التأكيد على إبقاء جلساته مفتوحة لمتابعة كافة التطورات".

كما علّقت الهيئة الإدارية لرابطة موظفي الإدارة العامة اضرابها المفتوح وكل الإجراءات والتحركات المطلبية المتعلقة به، لا سيما التحرك الذي كانت تزمع انجازه في مطار الشهيد رفيق الحريري بيروت بإقفال الأجواء.

واشارت في بيان، الى انه "بناء على القرار الصادر عن جلسة مجلس الوزراء في جلسته اليوم الجمعة الموافق فيه 29 ايلول 2017 والقاضي بتحويل رواتب الموظفين وكل العاملين في القطاع العام وفق قانون سلسلة الرتب والرواتب الرقم 46/2017. تعلن الهيئة تعليق اضرابها المفتوح وكل الإجراءات والتحركات المطلبية المتعلقة به، لا سيما التحرك الذي كانت تزمع انجازه في مطار الشهيد رفيق الحريري بيروت بإقفال الأجواء".

كما اعلنت انها "مستمرة بمعالجة الشوائب التي تضمنها قانون السلسلة والتي أهمها وأكثرها الحاحا، تلك التي تلحق غبنا ببعض الفئات والشرائح الوظيفية من فئة رابعة رتبة ثانية وفئة خامسة وأجراء ومتعاقدين ومستخدمين، بالإضافة الى ما يتعلق بدوام الموظفين".

وشكرت الهيئة "كل من ساهم وساعد وشارك في إنجاز هذه السلسلة"، مهنئة "الموظفين المناضلين الشرفاء في معركة الكرامة والحق"، واكدت ان تعليق إضرابها "مرتبط ارتباطا وثيقا بما قد يصدر عن الدولة لاحقا من قرارات تمس الحقوق ونحن في كامل جهوزيتنا لمواجهة المستجدات".

وأصدر المراقبون الجويون العاملون في مطار رفيق الحريري الدولي، اليوم البيان الآتي:
"نتيجة لارسال المعاشات بناء على السلسلة الجديدة، وبناء على القرارات الاخيرة في مجلس الوزراء بضمان دفع السلسلة في الاشهر المقبلة، تصدر اللجنة توصية بتعليق الاضراب وتأجيله الى موعد لاحق للمطالبة بالامور الخاصة بالمراقبين". 

وتوجهت نقابة مستخدمي الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، في بيان، ب"أسمى آيات الاحترام والتقدير الى الاتحاد العمالي العام واتحاد النقابات العمالية للمؤسسات العامة والمصالح المستقلة، لا سيما لرئيس الاتحاد العمالي العام الدتور بشارة الأسمر الذي أثبت من خلال صلابته وتشبثه بالحق أن الحقوق لا تعطى وانما تتزع انتزاعا. وذلك في إطار متابعة قضية سلسلة الرتب والرواتب، والتزاما بقرار الإتحاد العمالي العام بموجب بيانه المؤرخ في 2017/9/29، والقاضي بتعليق الاضراب في المؤسسات العامة والمصالح المستقلة والبلديات والمستشفيات الحكومية في كافة الأراضي اللبنانية".
كما توجهت النقابة ب"التحية لجميع المستخدمين على التزامهم المطلق والثابت بقرارت النقابة التي لن تألو جهدا في سبيل تحقيق مطالبنا العمالية، كما تشكر النقابة أصحاب العمل والمضمونين على تفهمهم للاضراب. علما أن إدارة الصندوق لم تباشر بعد بإجراءات دفع الرواتب الجديدة لمستخدمي الضمان، الا أن شعورنا بمعاناة المضمونين دفعنا الى نقوم بتعليق الاضراب بانتظار مباشرة ادارة الصندوق باتخاذ الاجراءات اللازمة لدفع الرواتب الجديدة".
واذ دعت النقابة "المستخدمين الى الالتزام بقرار تعليق الاضراب"، طالبت إدارة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ل"المباشرة بالتطبيق الفوري للقانون النافذ رقم 2017/46 ودفع رواتب مستخدمي الصندوق وفقا للرواتب الجديدة اعتبارا من تاريخ نفاذ القانون تاريخ 13/اب/2017". 
تربويا، رابطة أساتذة التعليم المهني والتقني الرسمي اعلنت بدورها انهاء الاضراب بعد بدء تطبيق قانون السلسلة وتحويل الرواتب على اساسه.

الى ذلك، أعلنت الهيئة الإدارية لرابطة معلمي التعليم الأساسي الرسمي في لبنان ببيان، أنها "عقدت اجتماعا بعد انتهاء جلسة مجلس الوزراء وما صدر عنها من مقررات، خلصت بنتيجته الى تعليق الإضراب في جميع المدارس الرسمية ابتداء من صباح غد السبت 30 الحالي، وإبقاء اجتماعاتها مفتوحة لمتابعة التطورات اولا بأول".
وإذ أكدت الهيئة إصرارها على "تنفيذ القانون 46/2017 ليس فقط لهذا الشهر وإنما لكل الأشهر والسنوات المقبلة"، حذرت "منذ هذه اللحظة من اي محاولة تراجع عن دفع الرواتب وفق ما قرره القانون 46/2017 وذلك تحت اي ظرف او مبرر".

رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي أعلنت في بيان، أنها "بعد ان صدرت قرارات مجلس الوزراء إثر الجلسة التي عقدت في السراي الحكومي صباح اليوم، والتي قضت بتنفيذ قانون سلسلة الرتب والرواتب رقم 46/2017 وصرف رواتب شهر تشرين الأول المقبل على أساس الجداول الجديدة التي أعدتها وزارة المالية، قررت تعليق الإضراب في جميع الثانويات ودور المعلمين ومراكز الإرشاد والتوجيه والمركز التربوي اعتبارا من صباح الغد السبت في 30 الحالي، ومتابعة المستجدات المتعلقة بقوانين الضرائب وما قد يصدر لاحقا عن مجلس الوزراء بهذا الشأن".
واعتبرت الرابطة "دفع الرواتب لشهر تشرين الأول على أساس الجداول الجديدة، إنجازا لجميع الأشهر المقبلة ولا عودة عنه، وفي حال الإخلال بتنفيذه، ستجد نفسها مضطرة للعودة عن تعليق الإضراب واتخاذ الخطوات التصعيدية الملائمة دفاعا عن حقوق المستفيدين منها".
وإذ ثمنت "التفاف الأساتذة حول أداتهم النقابية ومشاركتهم الكثيفة بالاعتصامات، والتزامهم الكامل بقرار الإضراب"، دعتهم الى "البقاء على أهبة الاستعداد للتحرك في حال لمست أي نية للانقضاض من السلطة على الحقوق"، وعاهدتهم على أن "تبقى السد المنيع في وجه أي تعدي على مكتسباتهم التي تحققت وستبقى العين الساهرة على تحقيق باقي الحقوق". 

المصدر: Kataeb.org