Kataeb.org: تفضّلوا الى انتخاب رئيس

  • محليات
Kataeb.org: تفضّلوا الى انتخاب رئيس

ليس هناك أسهل من المزايدات الكلامية والشعبوية أمام ازمات بحجم ما جرى ويجري في وسط بيروت من حركة اعتراضية للمجتمع المدني على تقاسم المغانم وسياسة الفساد والفوضى والمحسوبيات وسقوط هيبة دولة القانون ومعها كل قطاعات الخدمات بدءاً من ملف النفايات الى ملفات الكهرباء والمياه وغيرها...

 

من حقنا ان نتظاهر ونطالب بحقنا في العيش في بلادنا أسوة بكل دول العالم ومواطنيها أينما وجدوا، ولكن ليس من حق الرعاع والزعران والشبيحة ان يسرقوا احلام المواطنين واطفالهم في العيش في بلد جميل يؤمن لهم كل انواع الخدمات ويوفر لهم فرص العمل، والحق في الحصول على مسكن ومأكل ومشرب ورعاية صحية وطبية واجتماعية...

 

من حقنا ان نعتصم في الشارع ونُضرب عن الطعام ربما من اجل حقوقنا في بلادنا وانتخاب رئيس للجمهورية يعيد انتظام العمل في مؤسسات الدولة ويمنع انهيارها، كما هو حاصل اليوم من اجل مؤتمر تأسيسي غامض وغير معروف الاهداف ونيات المشاركين المحتملين فيه... ولكن ليس من حق الزعران والشبيحة وعصابة 313 ان تسرق امانينا وتحولها الى اعتداءات مستنكرة وحملة سرقة وفوضى لا اول لها ولا أخر.

 

ومن حقنا ان ننزل الى الشارع ونعلن عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن رفضنا الاستمرار في مصادرة تمثيلنا من قبل طبقة سياسية فاسدة، تمنع اصدار قانون انتخاب حقيقي يؤمن صحة التمثيل لكل مكونات المجتمع اللبناني. ولكن ليس من حق الزعران الاستمرار في ما يقومون به...

 

رسم رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميّل بالامس، ما يشبه خريطة طريق متواضعة وواضحة جداً للوصول الى اهداف اللبنانيين في دولة المواطنة والتغيير، لكن شرط كل ذلك يبدأ من انتخاب رئيس للجمهورية يعيد ضخ الحياة في المنظومة الدستورية والسياسية اللبنانية. وبعد انتخاب الرئيس يمكننا الانطلاق الى التغيير الحقيقي من خلال قانون انتخاب حقيقي يعيد رسم المشهد السياسي في البلاد وعلى المستويات كافة.

 

لا أحد لا يريد التغيير، ولا احد في هذه البلاد المنكوبة بسياسييها لا يريد رؤية المحاسبة والشفافية وبناء دولة المواطنة، لذا تفضلوا الى انتخاب رئيس يعيد أحياء مسار الدولة في لبنانن ويكون رأساً ورئيساً للدولة المقطوعة الرأس...

 

حاسبوا من يعطل انتخاب رئيس في الشارع وفي صندوقة الانتخاب، ولا تغضوا نظركم عنه، إذ لا تغيير ولا تبديل ولا مستقبل من خلال العنف والفوضى، بل من خلال صندوقة انتخاب الرئيس ومن ثم انتخاب النواب...

المصدر: Kataeb.org

popup close

Show More