تقرير مخابرتيّ يكشف مسؤولية النظام عن هجوم كيماوي.. وروسيا تدعو لجلسة طارئة لمجلس الأمن

  • دوليّات
تقرير مخابرتيّ يكشف مسؤولية النظام عن هجوم كيماوي.. وروسيا تدعو لجلسة طارئة لمجلس الأمن

ذكر تقرير للمخابرات رفعت عنه فرنسا صفة السرية يوم السبت أن باريس خلصت بعد تحليل فني لمصادر متاحة للجميع و“معلومات مخابراتية موثوقة“ أن القوات الحكومية السورية نفذت هجوما كيماويا في مدينة دوما في السابع من أبريل نيسان.

وأعلن هذا التقرير بعد ضربات منسقة نفذتها بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة على أهداف تابعة للحكومة السورية خلال الليل.

من جهة اخرى، أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن ضرب الولايات المتحدة وحلفائها المنشآت العسكرية والمدنية في سوريا يعتبر انتهاكا لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي دون تفويض من مجلس الأمن.

وأكد الرئيس الروسي، أن تصرفات الولايات المتحدة الأمريكية تؤدي إلى تفاقم الكارثة الإنسانية في سوريا وتثير موجة جديدة من اللاجئين.

وأعلن أن موسكو دعت لاجتماع عاجل في مجلس الأمن لمناقشة التصرفات العدوانية للولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها على سوريا. وأضاف بوتين أن "مجموعة من الدول الغربية تجاهلت بسخرية إرسال خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى سوريا، واتخذت إجراءات عسكرية بدون انتظار نتائج التحقيق، وقال: "منظمة حظر الأسلحة الكيماوية أرسلت خبرائها إلى سوريا للتحقق من جميع الظروف، ولكن مجموعة من البلدان الغربية تجاهلتها بسخرية بالقيام بعمل عسكري دون انتظار نتائج التحقيق".

ولاحقا، افيد ان مجلس الامن سيعقد جلسة طارئة اليوم بناء على طلب روسي.

المصدر: Kataeb.org