تكريم الاستاذ جوزف أبو خليل

  • كتائبيات

كرّم اقليم  كسروان الفتوح نائب رئيس الحزب الرفيق  جوزف ابو خليل في احتفال اقيم في مبنى الاقليم بحضور عضو المكتب السياسي سامي خويري ورئيس الاقليم الدكتور شاكر سلامة وحشد من رؤساء الاقسام واللجان التنفيذية.

أبو خليل قال في المناسبة:" انا تربيت في الكتائب ومعلمي الذي رباني هو عملاق كبير اسمه بيار الجميل والشكر الدائم هو للكتائب وليس لشخصي."

واضاف:" كان بيار الجميل يقول لنا دائما ارفضوا مقولة الكذب ملح الرجال وهو كان يعلمنا الصدق مع الناس وكلمة الحق واحييي في هذه المناسبة الشيخ سامي الجميل الذي اخذ على عاتقه تصويب مسيرة الكتائب على  هذه الصعيد لان الناس تحب الصدق دائما في التعاطي ."

وقال ابو خليل  أنا أرفض مقولة التاريخ يعيد نفسه بل ان الشعوب هي التي تكرر نفس الاخطاء وانا خوفي على لبنان اليوم من الاكاذيب وعلى راس هذه الاكاذيب كذبة 13 نيسان . انا اعترف ان حرب لبنان بدات في العام 1968والشاهد الاساس عليها كان الرفيق سليم رعيدي في الدكوانة وكانت حرب بين الدولة والمنظمات الفلسطينية وبدات عملية تعطيل الجيش وعندها تدخلت الكتائب ."

وتابع:" انا عايشت الايام الاولى للحرب يوم كنت رئيس تحرير جريدة العمل ولن انسى اول ثلاث ليالي واذكر الرفيق وليم حاوي.

 في تلك المرحلة كنا خائفين على البلد وكانت المعارك على كل الجبهات وكان شباب الكتائب ينتشرون عليها وكنت أكتب كل يوم عن انتصارات الكتائب بينما في الساعات الاولى اتهمنا بأخذ المسيحين الى الهاوية ولم يكن احد يريد ان يتحدث الينا."

أبو خليل شدد على ان وقفة الكتائب في 13 نيسان غيرت مجرى التاريخ ولولاها لكان "طار" لبنان و اصبحت منظمة التحرير دولة مكتملة سياسيا وعسكريا واقتصاديا واجتماعيا  تتمتع بعطف بعض اللبنانيين والدول العربية والمجتمع الدولي وحتى الفاتيكان وكانت صورتنا في ذلك الوقت اننا مجموعة متعصبة انما في الواقع نحن مجموعة ارادت فقط الاّ تخضع ولا تركع.

ابو خليل استذكر استشهاد امين اسود وميشال يارد وعشرات الشهداء وقال:"نحن كنا قديسين رجالا ونساء والمراة كانت تقوم بعمل الرجال على الجبهات وهذا ما انقذنا ووزير الاعلام الاردني قالها لي :"ان لبنان فلسطيني

ابو خليل لفت الى عدم صدور كتاب تاريخ حتى اليوم وشدد على ان السبب هو تزوير هذه الحقائق التي سردتها اليوم وتحديدا عن ذكرى 13 نيسان.

وفي سرد تاريخي قال ابو خليل :"ان ما حصل في العام 1920  اي اعلان الدولة الوحيدة في الشرق التي دينها هو كل الاديان وهذا هو المشروع الذي التزمته الكتائب اي ان لبنان بلد الحريات في هذا الشرق وانا اعطيت هذا المشروع كل حياتي. والمهم اليوم ان نصنع وطنا والاهم فيه هو حرية وكرامة الانسان ."

وختم :"ان هذا اللبنان هو مشروع ناجح ولبنان اليوم هو البلد الوحيد الذي يسأل عنه المجتمع الدولي وما يحتاجه لبنان اليوم هو ان يوقف حزب الله مشروعه لافتاً الى ان  احداً لم يكن ليصدق  ان السوريين سيخرجون يوما وان منظمة التحرير الفلسطينية سترحل يوما  وحتى اسرائيل خرجت مهزومة من لبنان ولكن السبب ان هذا الوطن مقدس .رئيس الاقليم الدكتور شاكر سلامة استذكر ذكرى 13 نيسان وقوافل الشهداء التي قدمتها الكتائب وعن الشجاعة التي دفعت شباب الحزب للدفاع عن لبنان الوطن في وجه التوطين. وقال :"اننا نعيش اليوم كل الازمات وكل المشكلات ونراقب باعيننا انهيار المؤسسات ولكننا سنظل نحلم بلبنان الافضل والاخضر. كما نوه بمزايا الكبير الاستاذ جوزف أبو خليل الرفيق  الذي نثر وفاءه على اهل البيت الكتائبي وهو في اخلاقه مدرسة ولي شرف ان اكون تلميذا من هذه المدرسة.

بدوره الرفيق سليم رعيدي استذكر مسيرته الطويلة التي انطلقت من اقليم كسروان ومسيرة الرفاق جوزف بو خليل و سامي خويري وشاكر سلامة وشدد على ان اقليم كسروان هو اقليم النخب وخزان الحزب.

كما اكد ان 13 نيسان كانت اكبر مؤامرة على حزب الكتائب ولكننا اسقطناها وأرادوا عزلنا وان الحرب بدات في العام 1969 وكتاب جوزف ابو خليل شاهد على ذلك وكل ما حصل يؤكد ان أهل الدكوانة على حق وامين الجميل على حق وبيار الجميل على حق وبشير الجميل على حق وسامي الجميل اليوم على حق .

وختم بالقول:"عندما نسمع صوت الحرية والكرامة نسمع حتما صوت جوزف ابو خليل."

رئيس الاقليم الدكتور شاكر سلامة استذكر ذكرى 13 نيسان وقوافل الشهداء التي قدمتها الكتائب وعن الشجاعة التي دفعت شباب الحزب للدفاع عن لبنان الوطن في وجه التوطين. وقال :"اننا نعيش اليوم كل الازمات وكل المشكلات ونراقب باعيننا انهيار المؤسسات ولكننا سنظل نحلم بلبنان الافضل والاخضر. كما نوه بمزايا الكبير الاستاذ جوزف أبو خليل الرفيق  الذي نثر وفاءه على اهل البيت الكتائبي وهو في اخلاقه مدرسة ولي شرف ان اكون تلميذا من هذه المدرسة.

رئيسة مكتب النشاطات وعضو الهيئة التنفيذية في الاقليم رين الجميل استعرضت مسيرة المكرم الكبير المبنية على الالتزام والغفران والمحبة .

 

المصدر: Kataeb.org