تكريم الرفيقين سعيد بجاني وجان ابي حنا

  • أخبار

كرم حزب الكتائب الرفيقين سعيد عبده بجاني وجان الياس ابي حنا في  احتفال اقيم في البيت المركزي بحضور نائب رئيس الحزب الوزير السابق الدكتور سليم الصايغ والاستاذ الرفيق شاكر عون وعدد من رؤساء الاقاليم والرفاق والاصدقاء.

البداية بالنشيدين الوطني والكتائبي  فكلمة عريفة الاحتفال  الرفيقة بسكال طرزي التي قالت:" يجمعنا هذا المساء تكريم حزب الكتائب لرفيقين عزيزين وهما  سعيد عبده بجاني وجان الياس ابي حنا.تكريم ربما متواضع في الشكل لكنه في الجوهر يرتكز على نقطتين اساسيتين. الاولى المكان الذي يتم  فيه هذا التكريم، البيت المركزي، مع كل ما يعنيه من معانٍ وتاريخ. والنقطة الثانية هي الحضور، حضور كل الرفاق الموجودين معنا، لاسيما كبيرنا الرفيق شاكر عون،ونائب الرئيس الوزير السابق د. سليم الصايغ، ورئيس مجلس التكريم والمراسم الرفيق جورج روحانا، رئيس مصلحة التكريم  الرفيق بول طرزي، رئيس اقليم الشوف الرفيق عبده كرم، ومرشح حزب الكتائب عن دائرة الشوف عاليه الرفيق جوزف عيد، ورئيس منطقة الصيفي الرفيق خليل الجميل."

ومن ثم كانت كلمة رئيس منطقة الصيفي الرفيق خليل الجميل الذي نوه بالعمل الكبير الذي يقوم به مجلس التكريم الحزبي خصوصا انهم يستذكرون الكبار الذين ارتبط اسمهم بتاريخ الحزب والوطن وهذا ما يتميز بها حزبنا ونحن نقدر كل ما بذل في سبيل لبنان والكتائب.

اما المكرم جان الياس ابي حنا شكر الحزب على التكريم وهو الذي خدم 36 عاما على باب بيت الكتائب المركزي في الصيفي واستذكر كل مرحلة النضال التي عاشها في الحزب بكل ما تحمله من ماسي ووقفات بطولية.واكد انه كان ولا يزال متمسكا بتعاليم الرئيس المؤسس الشيخ بيار الجميل وهذه الامانة سيقدمها الى اولاده.

بدوره المكرم سعيد عبدو بجاني شكر الله الذي ابقاه على قيد الحياة لكي يشهد على هذا التكريم واستذكر نضالاته خلال الحرب اللبنانية وكيفية مساعدة الجرحى والمصابين في المستشفيات.

نائب رئيس الحزب الوزير السابق الدكتور سليم الصايغ شدد بدوره على الاصالة الكتائبية التي تكرم في هذا اللقاء شاكرا مجلس التكريم الحزبي على عمله مؤكدا ان الشهادات التي تروى هي التي تصنع التاريخ داعيا الى تسجيل الشهادات التي تليت اليوم لكي تكون جزء من تاريخنا الكتائبي الذي سنخبره لابنائنا.

واضاف:"في هذا التكريم اليوم نحن نكرم انفسنا واملاك الكتائب هي كأملاك الوقف والكتائب ليست ملكا خاصا بل ملك التاريخ وهي الامانة التي سنسلمها للاجيال الاتية.وقبل ان نطوي الصفحة يجب أن نقرأها لان هناك الكثيرين اساؤوا استعمال الامانة وهذا البعض لا يزال موجودا اليوم في زمن الانتخابات ولكننا حتما رح نكمل باللي بقيوا مع هذه الخامة النظيفة المتبقية."

وتابع:"ان المحبة في الكتائب ورثناها من الرئيس المؤسس الشيخ بيار الجميل ومن أناس رسل للكتائب حموا الحزب بقوة المحبة والغفران واليوم سنحقق انجازا في هذه الانتخابات لاننا نسير على طريق الحق ونعمل بشكل كامل ومتكامل.وكما كان يقول الرئيس المؤسس ان الكتائبي يجب ان يكون رسولا وقديسا ويطرد لصوص الهيكل وفي الوقت عينه يقول أغفر لهم يا أبتاه أغفر لهم...هذه هي رسالتنا في هذا البلد ان نكون حزب العظمة... حزب بيار الجميل."

وتوجه الى المكرمين قائلا:"لديكم اليوم نبض الشباب اكثر من الشباب وانتم تسعون دائما الى الافضل والى التغيير."

كما شدد الصايغ على رمزية الصيفي مقلع ومعجن الكتائب الذي يصنع الرجالات كالمكرمين وعلينا اليوم استعادة وهج الصيفي كما كانت في الماضي .

وفي الختام اقيمت مراسم التكريم.

المصدر: Kataeb.org

popup closePierre