تكريم خمسينيين في اقليم الزهراني

  • كتائبيات

تكريم خمسينيين في اقليم الزهراني

كرم مجلس التكريم والمراسم في حزب الكتائب عددا من الرفاق الخمسينيين (الياس سعيد العمار- فؤاد جرجس طنوس –الياس جرجس طنوس –مارون خير الله حنا- طانيوس خير الله حنا- يوسف مارون أيوب والياس كامل أسعد)من قسم الحجة في اقليم الزهراني وذلك بحضور المستشار العام لرئيس الحزب الد.فؤاد أبو ناضر ممثلا رئيس الحزب النائب سامي الجميل وعضو المكتب السياسي الرفيقة ريتا بولس وعضو المكتب السياسي السابق الرفيق جوزف نهرا ورئيس مجلس التكريم الرفيق جورج روحانا ورئيس مصلحة التكريم الرفيق بول طرزي ورئيس اقليم الزهراني جوزف كساب ورئيس البلدية الاستاذ أسعد طنوس والمختار الرفيق ميلاد نخلة والاب ميشال قنبر وحشد من الرفاق ومن أبناء البلدة.

البداية مع النشيد الوطني اللبناني فكلمة عريفة الحفل الرفيقة بسكال طرزي ومن ثم كلمة رئيس الاقليم الرفيق جوزف كساب الذي رحب بالحضور منوها بعطاءات المكرمين الذين كانون جنودا مجهولين في خدمة الكتائب ولبنان وهم الذين تمرسوا في مدرسة بيار الجميل فأصبحوا من أرزات لبنان المقدسة.

وشدد كساب على ضرورة اكمال المسيرة مع كل الرفاق ليبقى لبنان وطنا للانسان والايمان والعنفوان.وأكد ان التكريم اليوم هو لنثبت ان الكتائب كانت وستبقى وفية للأوفياء ولشيبها وشبابها مع قيادتها الشابة التي نذرت نفسها للقضية في خدمة هذا الوطن.

بدوره رئيس البلدية الاستاذ اسعد طنوس رحب بالحضور مثنيا على مزايا المكرمين على الصعد الاجتماعية والحزبية والوطنية خلال حقبات عدة من تاريخ الوطن.واكد أن الوجود الكتائبي في البلدة كان له الدور الابرز خلال السنوات السوداء التي اجتازها الوطن وأكد ان الكتائب كانت وستبقى هي الضمانة لوجودنا في هذه البقعة من الشرق ومن العالم وهو الحزب الذي قدم خيرة شبابه شهداء على مذبح الوطن والقضية.

بدوره رئيس مجلس المراسم والتكريم الرفيق جورج روحانا لفت الى الدور الذي يقوم به مجلس التكريم والمراسم في الحزب مؤكدا ان الأمر هو وقفة وفاء متبادلة بين الكتائب والكتائبيين .كما وجه التحية الى اقليم الزهراني بشخص رئيسه على متابعة قضايا الاقليم وجهوده للقيام بهذا التكريم.

وأضاف:"روزنامة عمل دسمة نقوم بتنفيذها دون انقطاع لانها تحتوي على سنين وسنين من تاريخ الكتائب المجيد."

وختم بالقول:"انت رمز لجيل ملتزم مخلص أعطى الكثير في خدمة الكتائب ولبنان على ان نكون غدا على موعد اخر في تكريم اخر."

اما ممثل رئيس الحزب الدكتور فؤاد ابو ناضر فقال بدوره:"ننوه بجهود مجلس التكريم الذي يربط كل المجموعات الكتائبية ببعضها." واستذكر مراحل السبعينيات مع الشاف جورج روحانا خلال التدريبات العسكرية. كما نقل تحية رئيس الحزب النائب سامي الجميل الذي يؤكد لكم انكم لستم من المنسيين ابدا بل انتم قلب لبنان والتحية الثانية من الأمين العام الجديد الرفيق نازار نجاريان الذي كان قائد المنطقة في القوات اللبنانية ايام الحرب اللبنانية.

واضاف:" المميز في الكتائب انه الحزب الوحيد الذي يستطيع تكريم الخمسينين لان الاحزاب الباقية هي احزاب جديدة لا يتعدى عمرها العشرين عاما ."أبو ناضر استذكر الرئيس المؤسس الشيخ بيار الجميل الذي كان يرشدنا دائما الى الطريق الصحيح اضافة الى حقبات من الماضي المليئ بالاحداث والبطولات.

كما وجه رسالة الى مسيحيي الجنوب مؤكدا اننا نحرص على وجودكم في بلداتكم بكرامة وبحرية ولهذا الوجود مرتكزات عديدة واهمها الجيش والقوى الامنية والمرتكز الثاني هو ان هذا البلد وجد لانه كان هناك مسيحي يعيش في هذه الجبال الوعرة وهنا تكمن مسؤولية المسيحيين في الحفاظ على هذا الوطن .وفي ظل الانقسام الاسلامي يكمن دور المسيحي لخلق مساحة حوار وجسر بين الطرفين وهذا دورنا الاساس اليوم .

كذلك اكد على العمل مع المخاتير ورؤساء البلديات لخلق فرص عمل جديدة وانماء هذه المناطق اضافة الى المرتكز الاجتماعي كي نساعد على الصمود في ارضنا وفي بلداتنا.

وفي الختام انطلقت مراسم التكريم حيث استلم المكرمون شهادة الخمسين عاما والشارة الذهبية كما تقدم المكرمون من رئيس الحزب سامي الجميل بدرع استلمه الدكتور فؤاد ابو ناضر.كذلك تقدم رئيس الاقليم جوزف كساب من الد.أبو ناضر بدرع تقديري. وانتهى الحفل بالنشيد الكتائبي وتم غرس عدد من شجيرات الارز التي تحمل اسماء المكرمين من قبل ابناء البلدة كما بارك الاب ميشال قنبر المكان.

وبعد انتهاء الاحتفال في البلدة توجه وفد من مجلس التكريم والمراسم الى منزل رئيس قسم مغدوشة السابق الرفيق الخمسيني عفيف نقولا يونان حيث جرى تكريمه في منزله في البلدة وذلك بحضور رئيس الاقليم جوزف كساب ورئيس قسم مغدوشة الرفيق جورج لبس.

المصدر: Kataeb.org

popup closePierre