تهريب مليوني حبة كبتاغون الى السعودية... عبر مرفأ بيروت!

تهريب مليوني حبة كبتاغون الى السعودية... عبر مرفأ بيروت!

 أحبطت شعبة مكافحة المخدرات في الجمارك اللبنانية عبر مرفأ بيروت، عملية تهريب مليوني حبة من مادة الكبتاغون موضبة داخل ماكينات لفرم الخشب، آتية من سوريا ترانزينت عبر لبنان الى عجمان فالسعودية.

ضاهر 
وبعد ظهر اليوم، تفقد مدير عام الجمارك بدري ضاهر، بحضور رئيس امن عام المرفأ داوود فياض، المواد المضبوطة في العنبر 19، واطلع على عمليات التفتيش الجارية في الماكنات المضبوطة.

ثم عقد ضاهر مؤتمرا صحافيا بحضور رئيس ضابطة الجمارك في بيروت العقيد عادل فرنسيس ورئيس شعبة مكافحة المخدرات العقيد نزار الجردي، قال فيه: "منذ خمسة ايام تم ضبط كميات من الكبتاغون موضبة في صناديق ليمون آتية من سوريا، واليوم نزف لكم اننا ضبطنا كمية هائلة من الكبتاغون، بناء على معلومات تم تحليلها اوصلت الى كشف الضالعين وألقينا القبض على شخص سوري الجنسية وهذه البضاعة دخلت الى لبنان من سوريا للترانزيت، ونحن نعلم ان المهربين يراقبوننا والارجح انهم يعلمون اننا نسعى لالقاء القبض على المتدخلين".

أضاف: "هذه البضاعة كانت مخبأة في آلات لفرم الخشب لا يمكن لاي انسان ان يكشفها، وعندما تراها لا يمكن الشك بها ولكن بنباهة عناصرنا وتحليلهم لوضع هذه الآلات اشتبهوا بإمكان ألا تكون فارغة. وبعد فك اللحام عن بعض السلندرات في هذه الالات تبين انها تستوعب اكبر عدد ممكن من الحبوب المهربة".

وقدر ضاهر عدد هذه الحبوب بحوالي مليوني حبة كبتاغون، مشيرا الى أن "هذه العملية جاءت نتيجة عمل دؤوب لعناصر شعبة المكافحة ولايام عديدة ليلا ونهارا لاتمام العمل كاملا"، مؤكدا "اعتماد الجمارك تفتيشا دقيقا ضمن استراتيجية لمكافحة التهريب وخصوصا المخدرات، وجاءت هذه العملية في الاسبوع العالمي لمكافحة المخدرات".

وقال: "هدفنا ان نحمي الانسان ونحافظ على امن المجتمع وهذا اولوية ضمن خطة مكافحة تهريب المخدرات، لما لآفة الادمان من تأثير على الاقتصاد الوطني. نحن نضيق الخناق على المهربين على الحدود البرية والبحرية والجوية، علما أنه لا يمكن علميا تحقيق ضبط للجمارك مئة بالمئة، ولكننا نعتبر بأن معركتنا هي المكافحة للوصول الى نسبة مئة بالمئة من أجل سمعة لبنان امام المجتمع الدولي. ان التعاون الوثيق بين كافة الاجهزة الامنية من جيش وامن عام وقوى امن أمكننا من تحقيق نجاحات عدة منها ضبط 16,5 كيلو من الكوكايين صباح اليوم في مطار بيروت".

أضاف: "ثروة لبنان ان نستفيد من التنسيق بين سائر القوى الامنية لان الهدف حماية شبابنا واولادنا، إذ ان القيمة الاجتماعية هي موضوع جوهري واساسي في صلب مهامنا".

وشدد على أن "القضايا التي حصلت في هذه الفترة متلاحقة وشعبة مكافحة المخدرات وتمويل الارهاب وتبيض الاموال هي بالمرصاد وساهرة على امن المجتمع اللبناني".

الجردي
بدوره، شرح رئيس شعبة مكافحة المخدرات الآلية التي اعتمدتها الجمارك، وقال: "نحن بالمرصاد، وقد وردتنا معلومات عن محاولة لتصدير كميات من الكبتاغون، حصلنا على هذه المعلومة وعملنا على تحليلها. البضاعة دخلت عبر المصنع وأخضعت في مرفأ بيروت لتفتيش دقيق امكن كشف العملية برمتها. هذه البضاعة آتية من سوريا ترانزيت عبر لبنان الى عجمان فالسعودية، وقد تم ضبط كل البضاعة الموضبة داخل سلندرات كبيرة". 

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام