توتر امني في مخيم المية ومية

توتر امني في مخيم المية ومية

عاد الهدوء الى مخيم المية ومية شرق مدينة صيدا بعد اتصالات جرت بين قائد الامن الوطني الفلسطيني اللواء صبحي ابو عرب والمسؤول السياسي لحركة "حماس" في لبنان الدكتور احمد عبد الهادي "ابو ياسر" لتطويق ذيول الاشكال الذي تطور الى اطلاق نار والقاء قنبلة في وقت اجرى فيه الامين العام لتنظيم انصار الله الحاج جمال سليمان اتصالات بالطرفين لتطويق ذيوله واوعز لعناصره بالانتشار في المنطقة للحؤول دون تطوره مجددا.

وقد جرى سحب كافة المسلحين من الشارع، حيث قام مسؤولو فتح: غالب الدنان، وحماس: رفيق عبد الله وجبهة التحرير الفلسطينية: محمد العربي و"انصار الله" بجولة لطمأنة الناس والتأكد من سحب  المسلحين وعودة الامور الى طبيعتها.

إشارة إلى أن الاشكال لم يؤد إلى وقوع إصابات.

 

 

المصدر: Kataeb.org