توحيد المعايير...أفشل اعلان الحكومة عشية عيد الجيش

  • محليات
توحيد المعايير...أفشل اعلان الحكومة عشية عيد الجيش

اشارت صحيفة "الأنباء الكويتية" الى ان شعار "توحيد المعايير" كان بمنزلة "اللغم الصامت" الذي فجر امكانية اعلان الحكومة عشية عيد الجيش وفتح ثغرة عبرت منها رياح التعطيل فـ"توحيد المعايير" يتطلب توحيد الفرقاء الممسكين بموازين اللعبة اللبنانية، وهذا ما ليس قائما.

لكن رئيس التيار الحر الوزير جبران باسيل الذي رفع شعار"توحيد المعايير" ومقابله سيف حكومة الاكثرية والمعارضة مع التأكيد بأن تشكيل الحكومة مسؤولية الرئيس المكلف وليست مسؤوليته لم يلتق حتى الآن الحريري.

وأضافت: "القوات اللبنانية تستغرب تردد الوزير باسيل في لقاء رئيس الحكومة لمعرفة ما يمكن ان يعطيه او يطلبه من الرئيس المكلف".

وقالت المصادر المتابعة للصحيفة عينها ان التيار الحر يطالب بتوحيد المعايير ولكنه عند احتساب الحصيلة يستكثر على القوات اللبنانية الحصول على ثلث المقاعد الوزارية، اي خمسة وزراء، انسجاما مع حيازتها 15 مقعدا نيابيا، في حين يُصر على 11 وزيرا للتيار بما فيهم حصة الرئيس عون، بينما حسبة المقاعد على اساس حجم الكتلة النيابية للتيار وهي 27 نائبا لا تسمح بمثل هذا العدد من الوزراء. والشعور السائد لدى الاوساط الحكومية ان من سلم بأحادية تأليف الحكومة من جانب الرئيس المكلف سعد الحريري احتفظ لنفسه بامكانية تعطيله، وواضح ان الحريري مكلف من مجلس النواب، بينما الوزير باسيل مكلف من الرئيس عون.

المصدر: الأنباء الكويتية