توقيف باخرة قمح في مرفأ بيروت.. وخوري يكشف لـKataeb.org التفاصيل

  • خاص
توقيف باخرة قمح في مرفأ بيروت.. وخوري يكشف لـKataeb.org التفاصيل

أوقفت إدارة الإهراءات في مرفأ بيروت باخرة قمح بسبب وجود تكتلات نتيجة زيادة في الرطوبة.

مدير عام الاهراءات في مرفأ بيروت موسى خوري، اعلن في اتصال مع Kataeb.org ان وزارة الزراعة كشفت على حمولة الباخرة من دون ان يتبيّن لها وجود اي مشكلة في القمح، مضيفاً "لكن اثناء افراغ الحمولة تبيّن ان نسبة الرطوبة في القمح عالية، فأوقفنا فوراً سحب البضائع واخذنا عينات لفحص الرطوبة، وننتظر صدور النتائج التي لا تبدو مطمئنة حتى الساعة".

واشار خوري الى ان الباخرة كانت محمّلة بـ3 الاف طن من القمح تقريباً، مؤكداً انه لن يقبل بادخال هذا القمح الى الاسواق من خلال المرفأ، وقال جازماً "لن نُدخِل هذا القمح الى الاهراءات، وإذا ارادت وزارة الزراعة ادخاله الى السوق فعليها ان توقّع كتاباً تتحمّل فيه كامل المسؤولية".

شاحنات تنقل القمح والنفايات؟

في مجال آخر ورداً على شكوك حول قيام شاحنات بنقل النفايات ليلاً والقمح صباحاً، قال خوري: "نشتبه بـ39 شاحنة، اضافة الى شاحنات منعناها سابقاً من دخول المرفأ بعدما تبيّن انها تحتوي على رواسب قمح وذرة وشعير لكن لم يتم تنظيفها".

وتابع: "في هذا المجال، تم انشاء لجنة تضم ممثلين عن اصحاب الشاحنات، ادارة الاهراءات، مصلحة حماية المستهلك، والوكلاء البحريين، مهمتها الكشف عن كل شاحنة والفرض على اصحاب الشاحنات غير النظيفة تعقيم مركباتهم مع ابراز فواتير التعقيم وصور لهذه العملية، وعند وصول هذه الشاحنات الى المرفأ يتم الكشف على هيكلها مجدداً وفي حال تبيّن انها نظيفة نضع عليها ملصقاً احمر مع رقم متسلسل من 1 الى 300، ما يسهّل على القوى الامنية تمييز هذه الشاحنات وتوقيفها في حال تبيّن انها تنقل النفايات.

وشدد على ان هذا الاجراء، الذي سيبدأ تطبيقه غداً، يضاف الى سلسلة اجراءات يتبعها مرفأ بيروت، لافتاً الى انها تدابير موقتة الى حين انتهاء ازمة النفايات، على ان يتم لاحقاً بحث آلية لمراقبة نظافة هياكل الشاحنات. وكشف انه ابتداء من الاسبوع المقبل سيُمنع دخول اي شاحنة لا تحمل هذا الملصق.

كما اعلن ان إدارة الأهراءات فرضت على الشاحنات التي حمّلت النفايات او يشتبه بأنها قامت بذلك، طلي هيكلها بمادة non-toxic food grade وهي مادة صالحة للاحتكاح بالحبوب وتقضي على البكتيريا. وكشف ان هذا الاجراء يُطبّق ايضاً على هياكل الشاحنات التي يعتريها الصدأ.

واوضح ان هذه الاجراءات قد لا تكون قانونية لكنها تسمح لادارة المرفأ والقوى الامنية بتمييز الشاحنات التي حمّلت النفايات او اي امر مشبوه به. 

وزير الاقتصاد الان حكيم، اعلن من جهته انه بموجب القانون فإن وزارة الزراعة هي المسؤولة عن ادخال الباخرة الى مرفأ بيروت، وقال: "لقد اخذت وزارة الزراعة عينات، لكن هناك مسؤولية شخصية ايضاً تقع على عاتق ادارة الاهراءات التي وجدت في الباخرة تكتلات، اي تجمع القمح في تكتل واحد بسبب الرطوبة العالية، لذلك اتخذت ادارة الاهراءات قرارا بتوقيف الباخرة بالوقت الراهن لاجراء مزيد من التحاليل والتوصل الى حل وسيتم ادخال الباخرة اذا صدرت نتائج ايجابية.

المصدر: Kataeb.org