توقيف عصابة تسرق دراجات آلية باهظة الثمن وتهرّبها إلى سوريا

توقيف عصابة تسرق دراجات آلية باهظة الثمن وتهرّبها إلى سوريا

اعلنت المديـرية العامـة لقوى الأمن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامـة في بلاغ انه كَثُرت في الآونة الأخيرة عمليات سرقة الدراجات الآلية في مناطق مختلفة ضمن محافظتي بيروت وجبل لبنان.

بنتيجة المتابعة المستمرة من قِبل شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، تم تحديد هويّة الرأسين المدبّرين لعصابة سرقة تنشط في هذا المجال، وهما اللبنانيان:

- ع. ا. ح. (مواليد ١٩٨٨) وهو مطلوب للقضاء بموجب /١٦/ مذكرة عدلية بجرائم: سرقة دراجات آلية، مخدرات، إطلاق نار، تهديد، محاولة قتل، وتزوير.

- ع. ع. ح. (مواليد عام ١٩٧١) مطلوب للقضاء بموجب /٤/ مذكرات عدلية بجرائم: سرقة، تهديد بالقتل، ونقل أسلحة.

على أثر ذلك كُلِّفت قوة خاصة من هذه الشعبة للعمل على توقيفهما، كونهما من المطلوبين الخطيرين، ويتواجدان بصورة مستمرة ضمن منطقة حسّاسة أمنياً.

بتاريخ ١١/٨/٢٠١٨ ومن خلال المتابعة الحثيثة، تم رصدهما على متن دراجة آلية في محلّة الليلكي – الضاحية الجنوبية، وأوقفا بعد الإطباق عليهما في محلة كفرشيما، وبعد ان حاولا الفرار من أمام القوة، وضُبط بحوزتهما سكين عدد /٣/ وبطاقة هوية مزوّرة.

بالتحقيق معهما، اعترفا بتنفيذ عشرات عمليات سرقة الدراجات الآلية باهظة الثمن (سعر الدراجة على الأقل /١٥٠٠٠/$) وذلك من مناطق: سليم سلام، تلة الخياط، طريق الجديدة، الصنائع، رأس النبع، العدلية، الطيونة، الأشرفية، فرن الشباك، عرمون، خلدة، وادي شحرور، وادي الزينة، أنطلياس، ومن بينها عملية سرقة دراجة آلية عائدة لأحد ضباط الامن العام، والتي سرقت من محلة فرن الشباك، وبأنهما ينقلان الدراجات الآلية الى سوريا ويتقاضيان لقاء ذلك مبالغ مالية وفقاً لنوع الدراجة وثمنها، كما اعترفا بتعاطيهما المخدرات من مادتي الكوكايين والسيلفيا.

أودعا القضاء المختص، بناء على اشارته.

المصدر: Kataeb.org