جامعة الدول العربية: لدعم ليبيا عسكريا

  • دوليّات
جامعة الدول العربية: لدعم ليبيا عسكريا

دعت الجامعة العربية، الدول الأعضاء إلى وضع استراتيجية لدعم ليبيا عسكريًا، في مواجهة الخطر الإرهابي الذي يمثله تنظيم داعش، بعد تنامي نفوذه على الأراضي الليبية، في ختام اجتماع طارئ لمجلس الجامعة العربية بالقاهرة.

وقال الامين العام للجامعة نبيل العربي إن "الأوضاع في ليبيا خطيرة، وإن مدينة سرت تعاني من جرّاء الجرائم التي يرتكبها تنظيم داعش بحق المدنيين الأبرياء، وما نتج عنها من أوضاع إنسانية مأساوية"، مضيفًا أن "النتائج السلبية لسيطرة داعش على مدينة سرت، ستمس دولاً عديدة وليس فقط ليبيا".

وطالب العربي المجتمع الدولي "بتوحيد الجهود لاجتثاث الإرهاب من جذوره"، و"توفير الدعم الكامل، بما فيه الدعم السياسي والمادي، للحكومة الشرعية الليبية، وتوفير المساعدات اللازمة لها لصون وحماية سيادة ليبيا، بما في ذلك دعم الجيش الوطني حتى يستطيع مواصلة مهمته الرامية إلى القضاء على الإرهاب وبسط الأمن في ليبيا".

وطالب البيان الختامي للاجتماع  بـ"ضرورة الالتزام باحترام وحدة وسيادة ليبيا وسلامة أراضيها، وحماية وطنها، والحفاظ على استقلالها السياسي، والالتزام بالحوار السياسي الليبي، ونبذ العنف، ودعم العملية السياسة الجارية بمدينة الصخيرات تحت رعاية الأمين العام للأمم المتحدة".

ودعا البيان الدول العربية أيضا، لوضع "استراتيجية لتقديم الدعم العسكري لليبيا، وتمكين الحكومة من مواجهة الخطر الإرهابي لتنظيم داعش".

وناشد مجلس الجامعة العربية الأطراف الليبية بضرورة "إعلاء المصلحة الوطنية وسرعة تشكيل حكومة وفاق وطني".

المصدر: وكالات