"جبلي 10000 ليرة لنعطيه ياها ويحلّ عنّا"...فصفع الدركي القاصر!

أصدرت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي _ شعبة العلاقات العامة بياناً ردّت فيه على الفيديو الذي عرضه برنامج للنشر على قناة الجديد والذي يظهر فيه أحد عناصر قوى الأمن الداخلي وهو يصفع صبيّاً في بيروت.

وجاء في البيان:

"بتاريخ 17/7/2017 عُرِض ضمن أحد البرامج التلفزيوينة، مقطع فيديو يظهر فيه أحد عناصر قوى الأمن الداخلي وهو يصفع صبيّاً كان ممسكاً به، وقد تناقلت مقطع الفيديو بعض المواقع الإلكترونية.

يهم المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي أن توضح ما يلي:

اولاً:  دأب عمّال الخدمة السريعة في أحد محال بيع المرطبات والسجائر في محلة أوتوستراد جونية، حيث يعمل الصبي موضوع الفيديو، على ارتكاب المخالفات أثناء دوام عملهم، معرضين حياتهم وحياة السائقين والمارّة للخطر إضافةً إلى عرقلة حركة السير، الأمر الذي حذا بعناصر مفرزة سير جونية إلى مراقبة تصرفات هؤلاء العمّال، بهدف تسهيل المرور وتلافي أي حادث، وقد سبق أن نظمت هذه المفرزة محاضر ضبط بحق مالك المحل وعمّاله نتيجةً للمخالفات التي كانوا يرتكبونها.

ثانياً: إن تصرف عنصر قوى الأمن الداخلي غير المبرّر مهما كانت أسبابه، جاء كردّة فعل على استفزاز العامل له بعد أن قال الأخير لزميله في العمل: "جبلي عشرة آلاف ليرة لنعطيه ياها ويحلّ عنّا."، وهذا ما اعتبره العنصر إهانة بحقه، فجاءت ردّة الفعل اللاإراديّة، بعد أن كان يعامله برأفةٍ كونه قاصرا.

ثالثاً: إن قوى الأمن الداخلي حريصة كل الحرص على احترام مبادئ حقوق الإنسان ومبادئ مدونة قواعد السلوك وملتزمة بها، وقد تمّ اتخاذ التدابير المسلكية المناسبة بحق العنصر المخالف".

المصدر: Kataeb.org

popup closePierre