جثث لعناصر من الحرس الثوري الإيراني في مستشفى الرسول الأعظم

  • إقليميات
جثث لعناصر من الحرس الثوري الإيراني في مستشفى الرسول الأعظم

كشفت مصادر مطلعة في المعارضة السورية لـ«عكاظ» عن أن «وفدا عسكريا إيرانيا قام بتسلم ثماني جثث لعناصر من الحرس الثوري الإيراني، وذلك بعد الكشف عليها والتأكد من هوياتها من مستشفى الرسول الأعظم في ضاحية بيروت الجنوبية التابعة لحزب الله أمس الأول».

وأضافت المصادر أن «العناصر الثمانية تضم جثة لضابط كبير من الحرس الثوري، حيث من المتوقع أن تنقل الجثث إلى طهران خلال الساعات القليلة المقبلة».

بالمقابل، وفي خطوة لافتة، قرر الجيش الحر وثوار الزبداني توسيع معركة الزبداني عبر نقلها إلى داخل العاصمة دمشق، حيث أصدروا بيانا أمس أشاروا فيه إلى أنه «ردا على جرائم النظام الأسدي الطائفي ربيب إيران وذراعها في تفكيك سوريا والقضاء على هويتها ومستقبل اهلها الذين تركوا ضحية لقصف النظام على مدى أشهر، فقد قررنا نحن ــ ثوار الزبداني ــ أن ننقل المعركة إلى مراكز قيادة النظام نفسها في عاصمتنا دمشق لتعلم سوريا والعالم أن الزبداني ليست معركة أهلها.

المصدر: عكاظ