جديد التحقيقات بخطف الفتاة القاصر في عمشيت

جديد التحقيقات بخطف الفتاة القاصر في عمشيت

نفت عائلة الفتاة القاصر علا محمد اللقيس الأخبار المتناقلة حول إلقاء القبض على السوري ح.ح الذي أقدم على خطف ابنتها منذ ثلاثة أيام من أمام ثانوية عمشيت الرسمية بقصد الزواج، وذلك في منطقة النبي يوشع - قضاء المنية الضنية.

وأكدت العائلة أن "الأخبار عارية تماما من الصحة وأن التحقيقات لا تزال جارية في مخفر جبيل لقوى الأمن الداخلي من أجل تحديد مكان الخاطف وتوقيفه وإعادة علا لذويها".

وكانت معلومات صحافية قد أشارات إلى أن دورية من مفرزة إستقصاء جبل لبنان تمكنت بعد بحث وتحر من توقيف السوري أ. الحرشي (مواليد 1995) وكان مختبئا في أحد المنازل في أعالي بلدة علمات قضاء جبيل بجرم مشاركة مواطنه السوري م.ح (مواليد 1990) بخطف الفتاة القاصر ع.ل (15 عاما) من أمام ثانوية عمشيت الرسمية بقصد الزواج، وتم تسليمه إلى مخفر طورزيا في قوى الأمن الداخلي لإجراء المقتضى القانوني.

بدورها، سلمت شعبة معلومات الشمال في قوى الأمن الداخلي سائق الفان الذي نقل السوريين والفتاة في الشمال إلى مخفر جبيل في قوى الأمن الداخلي، ولا تزال حتى الساعة عمليات البحث مستمرة والتحقيقات لمعرفة مكان الخاطف السوري والفتاة القاصر.

وكانت المديرية العامة لقوى الامن الداخلي قد اوضحت في بيان "انه عند الساعة 20,00 من تاريخ 30/1/2017، تقدّمت والدة القاصر ع.ل (مواليد 2002 لبنانية)، بشكوى حول فقدان ابنتها بعد توجهها الى ثانوية عمشيت الرسمية.

خلال التحقيقات تبين ان الفقدان هو نتيجة عملية خطف بقصد الزواج، من قبل المدعو م.ح (مواليد 1990 سوري)، تم تعميم بلاغ بحث وتحر بحق الخاطف بناء لاشارة القضاء المختص والتحقيقات ما زالت جارية".

المصدر: Kataeb.org