جديد التحقيقات في هجوم شارلي إيبدو

  • دوليّات
جديد التحقيقات في هجوم شارلي إيبدو

أعلن مصدر قضائي فرنسي أن تهمة وجهت، السبت، إلى مراد حميد، صهر شريف كواشي، أحد منفذي الاعتداء على مجلة شارلي إيبدو في باريس وأودع الحبس، بعد الاشتباه بسعيه للانتقال إلى سوريا للقتال إلى جانب داعش.

ووجه قاض متخصص في شؤون مكافحة الإرهاب في باريس، إلى الطالب الفرنسي البالغ العشرين من العمر، تهمة "المشاركة في عصابة إرهابية"، وأودع الحبس قيد التحقيق.

وكانت بلغاريا سلمت، الجمعة، مراد حميد لفرنسا، تنفيذا لمذكرة توقيف أوروبية بتهمة "المشاركة في عصابة بهدف الإعداد لأعمال إرهابية".

واعتقل حميد في نهاية تموز الماضي على الحدود التركية البلغارية، بينما كان يحاول التوجه إلى تركيا، ومنها على الأرجح إلى سوريا. وبعد أن منعته السلطات التركية من دخول أراضيها اعتقل في بلغاريا.

وأكد مراد حميد، الذي تزوجت إحدى شقيقاته من شريف كواشي، أحد منفذي الهجوم على شارلي إيبدو، للمحققين البلغار، إنه أراد فقط القيام بـ"رحلة سياحية"، وإن لا علاقة له بتنظيم داعش. ووافق على تسليمه لفرنسا.

وكان الشقيقان شريف وسعيد كواشي هاجما في السابع من كانون الثاني 2015 أسبوعية شارلي إيبدو الساخرة في باريس، مما أدى إلى مقتل 12 شخصا.

المصدر: سكاي نيوز