جريج: العفو العام طبخة قبل الانتخابات ولوضع كادر قانوني له

  • محليات
جريج: العفو العام طبخة قبل الانتخابات ولوضع كادر قانوني له

 اعتبر نقيب المحامين السابق جورج جريج ان اصدار قانون العفو العام هو طبخة تحدث قبل الانتخابات"، مشدداً على وضع معايير قانونية اصلاحية لمشروع القانون لتشكل "كادراً قانونياً للتطبيق".

ففي مقابلة على صوت لبنان 100,5، في برنامج "نفطة عالسطر" مع الاعلامية نوال ليشع عبود، اعتبر جريج ان" القانون يجب ان يكون قد صدر من نتيجة دراسة وليس مصلحة انتخابية".

واضاف: " قانون العفو لا يجب ان يكون غب الطلب ولا يصدر تحت ضغط الشارع وإلا، بدلاً من طي صفحة مؤلمة، يصبح دافعاً لارتفاع منسوب الجريمة طالما ان المرتكب سيكون مقتنعاً ان المسؤول سيعاود الطلب بالعفو والدفاع عنه".

وفي السياق، تساءل نقيب المحامين حول شروط القانون، مشيراً الى ان " اي عفو يجب ان يكون عفواً مشروطاً بعدم التكرار خلال فترة يحددها القانون".

وشدد جريج في المقابلة على ان " المطلوب التشدد بوضع المعايير القانونية للعفو لتصبح كادراً قانونياً"، وعلى الحكومة ان تحترم المعايير التي يضعها القضاة وعدم التوسع بمساحة العفو ولا سيما من ناحية الجرائم الارهابية المرتكبة ضد المؤسسة الامنية او القوى الامنية ".

ورأى ان "اي قانون عفو يبقى قاصراً ومن دون جدوى ان لم يقترن بخطة اصلاحية وتنموية للمناطق التي تشكو من سوء الحال"، موضحاً ان "هناك مناطق مهملة من الدولة حيث من السهل توقيع الشباب".

ولفت نقيب المحامين في كلامه الى احوال السجون السيئة التي لا تهتم بحقوق المسجونين ولا بتأهيلهم، واصفاً  واقع السجون "بكارثة كبيرة" ادان فيها "الدولة وكل المسؤولين الذين تعاقبوا على ادارتها".

من هنا اطلق صرخة بأن "يشكل اصلاح السجون اولوية  للدولة".

واقترح ختاماً، ان يحال مشروع قانون العفو، حين تجهز مسودّته، لنقابة المحامين لابداء الرأي ولاسيما بموضوع التشريع.

 

 

 

المصدر: Kataeb.org