جسر الباشا يحيي ذكرى تحريره

  • كتائبيات

احيا قسم جسر الباشا ذكرى تحرير البلدة بحضور  النقيب جورج جريج ممثلا رئيس الحزب النائب سامي الجميل عضو المكتب السياسي الياس حنكش  ورئيس الاقليم ميشال الهراوي ورئيس بلدية سن الفيل نبيل كحالة وحشد من رؤساء بلديات ومخاتير المنطقة اضافة الى حشد كبير من الكتائبيين.البداية مع النشيدين الوطني والكتائبي فكلمة رئيس القسم الياس القزي الذي اكد أن الكتائب بقيادة النائب سامي الجميل هي أقوى من اي وقت مضى وتوجه الى الوزير الشهيد الشيخ بيار الجميل معاهدا اياه الثبات ومعاهدا الشيخ سامي الجميل العمل دائما لاحقاق الحق.

بدوره رئيس الاقليم ميشال الهراوي لفت الى البطولات الملحمية التي سطرها شباب جسر باشا وكان يوم 29 حزيران أولى اساطير نهاية المحتل الفلسطيني وسقوط مخيم جسر باشا.وأكد انه لولا بطولات شباب الكتائب ةالاحزاب الاخرى في تلك الفترة ما كان سياسيو اليوم على كراسيهم.وتوجه الى الشيخ سامي قائلا:"انت القرار الصح وانت الخيار النظيف وانت الذي تركت كل شئ ولحقت القضية ..."

ممثل رئيس الحزب النقيب جورج جريج قال بدوره:" ان جسر الباشا انهى أسطورة طريق فلسطين تمر في جونية... وجسر الباشا منع اقامة دولة فلسطين في لبنان... وجسر الباشا حافظ على جمهورية لبنان وأبقى لبنان... و جسر الباشا منع وضع اكليل على ضريح لبنان ."

واضاف:" ان جسر الباشا قال لا لوطن متدرج ومتفرج ومتبرج ولوطن بحاجة لولي امر ليقرر عنه وليحسم أمره .ان هذا ما منعته الكتائب في حكمها من دون أن تحكم وهنئيا لملائكتها بالجنة وللارض بأمرائها ولحزب دفع الثمين والغالي."

وختم:" التحية توجه الى من ضحى لتحرير جسر الباشا والذين قدموا حياتهم.

 وفي عيد مار بطرس تبقى التحية لمن استشهد في مكان قريب من هنا الرفيق الشهيد بيار الجميل واليوم أناديه وأقول كل عيد وانت في عليائك وهذه طريقنا اما الزواريب فهي ليست من اختصاصنا."

الكتائب لم تغير اجندتها وهي تقاوم عن  الناس يوم اصبحت السلطة السلطات والدولة دويلات وعندما انتقل لبنان من لبنان القبلة الى لبنان القبيلة .كما دعا جريج الى عدم نسف التعددية والحرية والديمقراطية في لبنان .

المصدر: Kataeb.org