جعجع: على الحريري تقديم تشكيلة حكومية لرئيس الجمهورية ولن ننتازل أكثر

  • محليات
جعجع: على الحريري تقديم تشكيلة حكومية لرئيس الجمهورية ولن ننتازل أكثر

في ذكرى انتخاب الرئيس الشهيد بشير الجميّل رئيسا للجمهورية اللبنانية اعتبر رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع انه لو لم تتدخل يد الغدر والاجرام وتغتال بشير الجميّل والتي هي نفسها تحاول قتل كل انسان صالح لكان لبنان اتخذ مسارا اخر، مشيرا الى ان البذار التي زرعها بشير ستثمر".

وعلى صعيد تأليف الحكومة رأى جعجع في مقابلة عبر الـ"mtv" ضمن برنامج "بموضوعية" على ان الرئيس المكلف سعد الحريري تقديم تشكيلة حكومية الى رئيس الجمهورية ميشال عون، لافتا الى ان الحريري لن يقدم تشكيلة الا بناء على المشاورات التي يجريها مع الافرقاء"، ومتمنيا عملا ايجابي يتم عمله على صعيد الملف الحكومي.

جعجع  وصف الخلاف حول التشكيل ب"القصة دكنجية"، مؤكدا انها مشكلة محلية وليست خارجية ومتعلقة بحصة "القوات" و"الحزب التقدمي الاشتراكي".

وفي "موضوع النازحين السوريين اشار الى ان القوات في الجوهر مع موقف الوزير باسيل ولكنه سأل، هل يجوز لوزير في حكومة تصريف اعمال ان يقوم بمبادرات بهذا الحجم؟ ملاحظا ان الحريري صامتا على ذلك لانه يريد ان يرتب الامور بالتي هي احسن".

وشدد جعجع على ان ما تقبل به القوات في الحكومة هو4 حقائب من بينها حقيبة سيادية، جازما باننا لن نتنازل اكثر من ذلك.

واذ نفى جعجع وجود جبهة معارضة ضد العهد اشار الى ان هناك تلاقي بالمواقف بين الاشتراكي وتيار المستقبل.

واعتبر جعجع ان العقدة السنية ليست موجودة وما يطرح هو تمثيل سنّة 8 آذار، شارحا : "سنّة 8 آذار يشكلون 28% من الطائفة السنية، وهم مجموعة متمايزة من احزاب مختلفة وهم لا يشكلون قوة كما تيار المستقبل مؤكدا انهم ليسوا عقدة بوجه التأليف".

وعن معركة رئاسة الجمهورية قال: "لا يوجد اليوم معركة عليها".

وردا على سؤال قال:  باسيل يحاول تحجيم البعض ولا نريد تحجيم احد، وهناك محاولة لتحجيمنا".

واعتبر جعجع ان التمثيل الصحيح للمسيحيين في التأليف يكون على الشكل التالي: تكتل العهد 8 وزراء والقوات  5 والمردة وزير واحد والكتائب وزير واحد".

ولفت جعجع الى ان العلاقة بين تيار المردة والقوات تقدمت بشكل كبير وكل الرواسب نعمل على ازالتها، على امل اللقاء مع فرنجية.

جعجع رفض تحديد موعد للتأليف، معتبرا انه في نهاية المطاف الحكومة ستتشكل، ومتمنيا بتمثيل القوات والاشتراكي في الحكومة كما يجب.

المصدر: Kataeb.org