جعجع من بيت الوسط: سنوقف السجالات السياسية وتشكيل الحكومة لدى عون والحريري

  • محليات
جعجع من بيت الوسط: سنوقف السجالات السياسية وتشكيل الحكومة لدى عون والحريري

 استقبل رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري عند التاسعة من مساء اليوم في "بيت الوسط" رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع يرافقه وزير الإعلام ملحم رياشي في حضور الوزير غطاس خوري، وجرى عرض الأوضاع العامة وتطورات ملف تشكيل الحكومة.
بعد اللقاء، قال الدكتور جعجع: "أتيت اليوم لزيارة الرئيس المكلف، لكي أرى ما يمكنني فعله، إن كان بإمكاني، لكي أسهل تشكيل الحكومة. بالطبع استمعت منه بشأن العقبات التي تواجهه، وأنا متضامن تماما معه. كما تحدثنا في وضع البلد ككل. وفي هذه المناسبة، أريد أن أؤكد أن التسوية التي أدت إلى انتخاب العماد ميشال عون رئيسا للجمهورية، هي تسوية نحن مقتنعون بها، ولذلك شاركنا بها منذ اللحظة الأولى، إن كان كتيار مستقبل أو كقوات لبنانية، وما زلنا متمسكين بهذه التسوية وسنبقى حتى النهاية.
بخلاف ما حاول البعض أن يسوق في الأيام الأخيرة، فإن دعمنا للعهد كامل، وليس له أي علاقة لا بالحساسيات ولا بالحزازيات الحزبية، وأي أمر ممكن أن نقوم به لكي يكون هذا العهد ناجحا فلن نتأخر أي لحظة عن القيام به. 
في هذا السياق، وبكل صراحة، ومن بعد تمني الرئيس الحريري، فإن الأجواء القائمة في البلد لا تساعد على تشكيل الحكومة، وأنا اليوم أعلن من هنا أننا من جهتنا سنوقف أي سجالات سياسية، إن كان ما يتعلق منها بتشكيل الحكومة أو أي سجالات أخرى ذات طابع حزبي ضيق. طبعا لن نوقف التحدث بالسياسة، في ما يتعلق بالمبادئ العامة والطروحات الكبرى، فإن هذا مستمر، لكننا سنوقف أي أمر آخر، حتى لو تعرضنا لنوع من تهجمات أو اتهامات أو ما إلى هنالك، رغبة منا بمساعدة الرئيس الحريري على تشكيل الحكومة.
جميعنا يشعر بالوضع في البلد من الناحية الاقتصادية، وبالتالي فمن بإمكانه أن يقدم أمرا في هذا الإطار فعليه ألا يتأخر. من هذا المنطلق، أعلن الآن أنني لن أرد على أي اتهامات أو إساءات تطالنا، ومن جهة أخرى، سنبقى نسعى لحلحلة العقد الممكنة. أمر واحد لا يمكننا حله، وهو أننا بكل صراحة لا نستطيع أن نصغر حجمنا بيدنا. لدينا حجم تمثيلي معين، ولا أتصور أن أحدا من المسؤولين الرئيسيين، إن كان رئيس الجمهورية أو رئيس الحكومة أو رئيس المجلس النيابي، هم في هذا الوارد. عدا ذلك، لن نتأخر في أي مسعى.
سئل: ما هي التسهيلات التي تحدثت عنها؟ هل لها علاقة بالحقائب وبنيابة رئيس الحكومة؟
أجاب: كما ذكرت، أول تسهيل سنقوم به هو التوقف عن الرد على أي سجالات، وإن تعرضنا لها، فلا يمكن لأي حكومة أن تشكل بالأجواء القائمة، كل يوم قصة، كل يوم مشكلة، ومن الصعب أن تُشكل حكومة في هكذا أجواء. من جهة أخرى، وفي ما يتعلق بالحقائب والأحجام، فإن هناك انتخابات نيابية أفرزتها، وأنا لست صاحب حق وهذا ليس ملكية خاصة.
سئل: فريق التيار الوطني الحر اعتبر أن العقدة الوحيدة القائمة هي القوات اللبنانية التي تطالب بحجم أكبر من حجمها، فهل العقدة هي لديكم فقط، وهل ستسهلون عملية التأليف؟
أجاب: العقدة ليست لدينا، لكن كما سبق أن ذكرت، فإننا لن نرد على أي اتهامات، وأعتقد أن تشكيل الحكومة هو لدى رئيس الجمهورية والرئيس المكلف، ولا يمكن لأي أحد منا أن يقيم الآخر، لا أستطيع أن أقول أن حركة أمل ممثلة بثلاثة وزراء يجب أن تتمثل باثنين أو بأربعة، أو الحزب الاشتراكي أو غيره. لا تستطيع الأحزاب أن تقيم بعضها البعض. يستطيع رئيسا الجمهورية والحكومة أن يقيما هذه العملية، وبالتالي أنا أترك هذه القضية عندهما، فهما لديهما نتائج الانتخابات النيابية والأحجام والأوزان السياسية.
سئل: الوزير جبران باسيل يقول أنه بالمنطق أنتم تستحقون 4 وزراء بحسب عدد النواب الذي لديكم، فيما أنتم تطالبون بـ5 وزراء؟ وما قيمة تفاهم معراب إن كان الطرف الآخر لم يعد يريده؟
أجاب: نحن متمسكون بتفاهم معراب حتى النهاية، ولن أدخل بأي سجالات. ما أقوله هو التالي: هناك من هو مسؤول عن تشكيل الحكومة، صحيح أن الجميع يعطي رأيه، ومن الأفضل أن تبقى هذه الآراء ضمن غرف مغلقة، فلا يستطيع الجميع أن يقيم الجميع، ولا تستطيع الأحزاب أن تزن بعضها البعض. القيمون على تشكيل الحكومة هما رئيس الجمهورية والرئيس المكلف، وأنا أضع كل هذا الموضوع لديهما لكي يريا ما هو المناسب ويتخذانه.
سئل: ما معنى التسهيلات في غياب أي تنازل؟
أجاب: التسهيلات لا تعني أن ندع أحدا "يركب على ضهرنا"، هذه لم تعد تسهيلات. وسنساعد حيث نستطيع.
سئل: هل التيار الوطني الحر "يركب على ضهركم"؟
أجاب: لن أدخل بأي سجالات هذه الليلة، لكي تتشكل الحكومة يجب أن نبدأ من هذه النقطة، وهي أن تتوقف السجالات، فالحكومة لا تشكل لا على الطريق ولا في القهوة ولا أثناء مشاهدتنا كرة القدم، بل تتشكل في غرف مغلقة وبين المولجين بتشكيلها.
من جديد أؤكد ما هي التسهيلات: لا أطرح أمورا بالعلن ولن نقاتل بالعلن ولن نرد على أي سجالات، بل أقول أن هذا الموضوع عند رئيس الجمهورية والرئيس المكلف.
سئل: يقال أنكم تعرقلون العهد وتعملون ضده؟
أجاب: لا أريد أن أرد على أي اتهامات، وتعلمون أن من يشعر بنفسه مذنبا أو هناك "مسلة تحت باطه" هو من يضطر إلى الرد. نحن كنا في صلب تكوين هذا العهد ومؤمنون به، وسنواصل القيام بكل ما هو ممكن لكي يكون عهدا ناجحا، فهناك الكثير من الناس الذين يعيروننا ويقولون لنا: أنتم أتيتم بميشال عون، وبالتالي من مصلحتنا نحن أن ينجح هذا العهد.
سئل: يقال أنه عرض عليكم 4 وزارات، العدل ووزارة خدماتية ووزارة نصف أساسية ووزارة دولة مقابل التنازل عن نيابة رئيس الحكومة، وأنه لا توافق على إعطائكم وزارة سيادية، فما ردكم؟
أجاب: لن أدخل بأي تفاصيل.
سئل: هل هناك فيتو ضدكم من أي طرف؟
أجاب: ليس بحسب علمي هناك أي فيتو علينا من أي مكان. لندع رئيس الجمهورية والرئيس المكلف يعملان بروية، وأنا برأيي أن أكبر تسهيل نقدمه، جميعا، وقد بدأنا به نحن، أن نترك رئيس الجمهورية والرئيس المكلف يشكلان هما الحكومة. لا نستطيع أن نشكل جميعنا الحكومة، تصبح "طبخة مشوشطة".
سئل: ولكن ولى زمن الهدايا المجانية؟
أجاب: لا حول ولا قوة إلا بالله.
سئل: هل من عقد خارجية في مسار تشكيل الحكومة؟
أجاب: أبدا.
سئل: هل التقارب بينكم وبين الرئيس الحريري اليوم هو بإيعاز سعودي؟
أجاب: طبعا السعوديون أصدقاؤنا وأصدقاء الرئيس الحريري وأصدقاء كثر من اللبنانيين، وهم دائما كانوا أصدقاء لبنان، لكن هل بات التقارب يحتاج إلى تقارب سعودي؟ التقارب بيننا وبين الرئيس الحريري هو الطبيعي الذي يجب أن يحصل، فيما كان الشيء الآخر هو غير الطبيعي الذي يحصل.
عشاء تكريمي
بعد ذلك أقام الرئيس الحريري عشاء تكريميا على شرف الدكتور جعجع استكملت خلاله مواضيع البحث. 

المصدر: Agencies