جعجع: نسعى للحصول على تمثيل يوازي حجمنا

  • محليات
جعجع: نسعى للحصول على تمثيل يوازي حجمنا

أكد رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع أن مشكلة تشكيل الحكومة ليست صغيرة وليست معقدة حسبما توصف، ولكن الأمر يحدث عند تشكيل أي حكومة في لبنان، فنظرًا للتعددية في لبنان نحتاج الى الوقت لتشكيل حكومة.

جعجع وفي مقابلة عبر "العربية – الحدث"، قال: "لا أعتقد ان هذه المشكلة ستدوم طويلًا لكن الحل ليس في القريب العاجل، من الممكن ان تُشكل الحكومة في الأسابيع القادمة".

وأضاف: "اللبنانيون لديهم الوعي الكافي لأخذ الحيطة والحذر، ومع كل التصعيد الذي نشهده في المنطقة والنفوذ الاميركي في المنطقة، السياسة الأميركية الجديدة إنعكست إيجابا والامور تتجه الى الهدوء بتفاهم بين الأفرقاء ولو كان ضمنيًا، وهذا التصعيد في المنطقة إنعكس إستقرارا في لبنان".

واشار الى ان القوى العربية وعلى رأسها السعودية إهتمامها بلبنان كبير، ولكن هناك ملفات في المنطقة حادة أكثر من الملف اللبناني في هذه الظرف.

وإعتبر أن بعض الساسة اللبنانيين يستخدمون الازمات للدعاية السياسية، مشكلة النازخين كبيرة ولبنان يضم أكثر من مليون نازح سوري، وهذا الرقم مخيف بالنسبة لحجم وعدد سكان لبنان، وإستقبلنا النازحين لفترة معينة وأصبحنا نستقبلهم 7 سنوات وهذا أمر غير مقبول.

ولفت الا انه بعيدًا من الحل السياسي في سوريا يجب إيجاد حل سريع للنازحين فهناك بعض المناطق الآمنة في سوريا يمكن إعادة جزء كبير منهم إليها.

وقال: "منذ 2005 حتى اليوم شاركت القوات في حكومتين وههمنا ليس المشاركة إنما الفعالية، ونحن نسعى لمشاركة فعالة في هذه الحكومة توازي حجم القوات التي فرضته آراء الناس في صناديق الإقتراع، وسنسعى بشكل كبير ومستمر للوصول الى نقاط مشتركة والتلاقي لتشكيل الحكومة.

وأوضح: "لا أعتقد لن أي جبهة ستفتح في لبنان بوجه إسرائيل لا سيما من الجنوب، خصوصًا وان الصراع هو على النفوذ الإيراني في المنطقة وتحديدًا في لبنان وسوريا. وهناك سعي لإعادة القوات الإيرانية الى داخل حدودها، وأعتقد ان مسرح الأحداث للحد من النفوذ الإيراني سيبقى في سوريا".

وختم: "إيران لم ترد على إستهدافها في سوريا فلا أعتقد انها سترد من لبنان ولا أعتقد ان قياديي حزب الله سيقومون بهذا الرد نظرًا لخطورة الوضع على لبنان".

المصدر: Agencies