جنبلاط: العهد فاشل من اول لحظة...وردّ عنيف من التيار: عون وضع حدا لفجوركم...لقبك من وين؟

  • محليات

رداً على تغريدة رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط التي نعت فيها العهد بأنه فاشل من أول بلحظة، غرّد عضو تكتل لبنان القوي النائب زياد أسود فكتب:"انّ من نغّص حياة المهجرين واستباح دماء ابناء الجبل وانتهك حرمات الكنائس والمساجد والمقابر لا يتكلّم عن عهد ولا يقيم عهودا بل يعيش عهرا وعوراته من عهوره المتجمعة في عقدته من عهد قوي بقوة شعبه الذي واجه القاتل والمهجِّر والفاسد والمنتهك والمستبيح لحقوق اللبنانيين ومالهم".

وأضاف اسود:"من يتكلّم عن عهد ويقيّمه عليه ان يقيّم نتائج اعماله وسياسته وفساده وتخريبه لدولة بنيت بعهود وخربت على ايديكم  وبعمالتكم للخارج وتستعاد اليوم الى الناس بواسطة عهد وضع حدا لعهركم وفجوركم وجوركم على الناس وعلى هيبة الدولة وتسلطكم على كل شي يا بيك...لقبك من وين...".

ولفت أسود جنبلاط الى ان الاختلاف على الطريقة في معالجة موضوع اللاجئين يثبت ان الموضوع اساسه مصيبة كبيرة يقتضي معالجتها والتأخر سيزيد من تفاقهما كما وان عدم اعتماد اي طريقة والمماطلة في شرح طريقتكم هو ضلوع في استمرار ازمة تطال كل الوطن واخيرا هروبكم الى الامام بخلق نقاش على الطريقة غير بريء".

وختم:من خلع كرامته ليلبس عباءته تغطية لفشله وارتهانه لا يعطي دروسا لاحد ...مبروك الزعامة على اللقب، يا بيكنا طلع الطبيخ والزلم حد الطنجرة والرز المفلفل بدو نفيخ و بتحكي عن زعامة وعهد يا فاشل".

وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الاعمال سيزار ابي خليل ردّ بدوره على تغريدة جنبلاط، وقال: "أنجز هذا العهد بسنة واحدة ما لم تنجزه كل العهود التي كنتم من اركانها.. يشهد اللبنانيون على فشلكم و فسادكم في كل الملفات التي استلمتموها...قدرنا والتزامنا ان نصلح ما افسدتم".

وزير الاقتصاد في حكومة تصريف الاعمال رائد خوري سأل بدوره:" هل يدفع وليد بيك من جيبه الكبيرة اذا انهار الاقتصاد من جراء عبء النزوح؟".

الوزير سليم جريصاتي قال من جهته:"مريب هجومك على العهد يا وليد فور عودتك من المملكة. لماذا توريط المملكة بالإيحاء بأنك تنفذ أمر عمليات فاشلا بالذخيرة الخضراء ضد عهدٍ أصبح سيده خارج مرماك ومرمى أزلامك؟".

وأضاف:"وصفك الرئيس ذات يوم في ٢٦/٩/١٩٩٧، فعد الى الارشيف، ولا تورث تيمور الواعد إستحالة الإجابة عن سؤال واحد : لماذا الاستكانة الى النزوح السوري الكثيف على أرضنا وما هو رهانك عليه؟".

النائب الياس بوصعب قال من جهته:"من يبوح بكلام عنصري تجاه أبناء وطنه يفقد المصداقية عندما يدّعي الدفاع عن حقوق النازحين من باب العنصريّة، وكلامه ذاته تجاه كل العهود هو من باب هذه العنصرية".

النائب فريد البستاني استغرب ما ورد في تغريدة رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط حول النازحين السوريين وقال:"ان العهد الذي يصفه جنبلاط بالفاشل هو من حقّق الانجازات التي اصبحت معلومة للجميع، انطلاقا من اقرار قانون النسبية واجراء الانتخابات النيابية وتحويل لبنان الى دولة نفطية واقرار الموازنات بعد توقف اكثر من 10 سنوات والتشكيلات القضائية والادارية وغيرها الكثير، ويبدو ان جنبلاط يغرد خارج سربه وان العراقيل التي يحاول وضعها امام العهد لن تجديه نفعا".

كما كانت ردود لعدد كبير من مسؤولي التيار ونواب لبنان القوي هاجمت جنبلاط بعنف.

في المقابل، ردّ وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة عبر جريدة "الأنبـاء" على التيار الوطني الحر، قائلاً: "منذ الأسابيع الأولى بمشاركتي في الحكومة، بعد الإنفراد بعدم التصويت للعماد ميشال عون في تشرين الأول 2016 وشعوري بأن عملية إسقاط إتفاق الطائف وضرب علاقات لبنان العربية قد انطلقت، أستطيع أن اصف في أول تجربة هذا العهد بالأكثر فشلاً منذ الإستقلال وهذه الحكومة بإنجازاتها الفضائحية بالأسوأ في تاريخ الحكومات".
أضاف حمادة: "والأفظع في هذه المرحلة أن بعض زملائنا قرروا الإستفادة من الوقت الضائع بعد الإستحقاق الإنتخابي لتمرير ما تبقى من صفقات كهربائية وموبقات تجيشية واستعمال المزور أحياناً في محاضر مجلس الوزراء".

عضو "اللقاء الديمقراطي" النائب فيصل الصايغ رأى في بيان أن "مشكلة العهد القوي، أنه يستقوي بمنصب لم يصدق أنه آل إليه، نتيجة توافق العقلاء في البلد على وضع حد لسنوات تعطيل مجنونة. ومشكلة المحيطين بالعهد أنهم يتعاملون مع الوطن والسلطة والدستور وكأنها شركة عائلية حصرية".
وقال: "مشكلتهم أنهم يخلطون بين القوة والإلغاء، ولهم في المفهوم الأخير مآثر يبدو أنهم مصرون على التفاخر بها، عبر نبش قبور الحرب. كما يخلطون بين القوة والتسلط، فلا يرتضون انتقادا ولا يتقبلون رأيا مغايرا، ولا يسمحون بالإضاءة على ممارسات تفوح منها روائح فساد وصفقات وسمسرات وبواخر، فيما يدعون إصلاحا وتغييرا".
وإذ سأل "أليس في كل ما ورد في مرسوم التجنيس المهرب، وفي التلاعب بمحاضر جلسات مجلس الوزراء، براهين مثبتة على فشل يصرون على فرضه نهجا قويا في السياسة؟"، قال: "في كل الأحوال نطمئنكم أن النظام الرئاسي في لبنان ولى إلى غير رجعة. وأمامكم اتفاق الطائف، الذي ثبت الشراكة الوطنية، وفتح مسار السلم والمصالحة والمسامحة. فننصحكم بالعمل بمندرجاته وعدم التحايل على نص أو روح هذا الاتفاق". 

وكتب عضو اللقاء الديمقراطي النائب هادي أبو الحسن عبر حسابه على تويتر: "‏مهلاً يا أصحاب النخوة المستجدة، يا من تدّعون الديموقراطية والشفافية، وتتغنّون بحرية الرأي والتعبير، هالكم قول الحقيقة من قِبل وليد جنبلاط، يا ليتكم ساهمتم ببناء الوحدة بدل نبش القبور، ولجمتم من هدّد بتكسير الرؤوس. إتعظوا ولا تتسرّعوا .. كفى".

مفوّض الاعلام في الحزب الاشتراكي رامي الريّس غرّد بدوره كاتباً:"علامات فشل العهد لا تكفيها أحرف تغريدة، بعضها: مراسيم تجنيس فضائحية، صفقات بواخر مشبوهة، تعيين الأقارب والأصهر والأحفاد، نبش القبور والعظام، صدام مع المجتمع الدولي، غياب العداء الإيديولوجي مع إسرائيل، تدجين المؤسسات. اللائحة تطول... ولا يبقى من الإصلاح إلا الشعار!".

النائب وائل ابو فاعور رد على المواقف التي صدرت مهاجمة النائب وليد جنبلاط بالتالي: ما بين الصئي منكم والاشخوب، قدركم يا جوقة القاق ان تبقى رؤوسكم تحت الرمل وقدر وليد جنبلاط ان يبقى علو الصقير.

 النائب هنري حلو استغرب "الهجوم التحريضيّ غير المبرّر" على رئيس اللقاء الديموقراطي وليد جنبلاط، قائلا "جنبلاط أدلى بمجرّد رأي سياسيّ في أداء السلطة، وهو أمر مألوف في السياسة وفي اللعبة الديموقراطية، وخصوصاً من زعيم وطني له وزنه كوليد جنبلاط، لكنّ الردّ عليه جاء، يا للأسف، بأسلوب الفتنة ونبش القبور".

وأضاف: "اعتقدنا أن هذا الأسلوب طوي بطيّ صفحة الحملات الإنتخابية، وأن العقلانية عادت إلى الخطاب السياسي، ولكن يبدو أن البعض يعيش على شتم الآخرين، ويصرّ على الاستهداف الشخصي".

 وشدد حلو على انه "لا يجوز أن يعتمد التيار الوطني الحر هذا الأسلوب القمعي والعدائي، بل بالعكس، عليه أن يكون قادراً على تقبّل كل الآراء، وألاّ يضيق صدره بالإنتقادات والمواقف المعارضة، وإذا كان له من ردّ عليه، فبالسياسة يجب أن يكون، لا بالتجريح الشخصي".

وأصدر عضو اللقاء الديموقراطي النائب أكرم شهيب البيان التالي: أردنا إنقاذ الدولة فانتخبنا العماد ميشال عون رئيساً وإذا بنا في عهد الوزير جبران. يركّب التحالفات واللوائح ويعقد الصفقات ويعيّن السفراء والقناصل ويمنح الجنسية وإذا انتقدنا قامت الدنيا ولم تقعد. قال وليد جنبلاط الجبل ومصالحته خط أحمر ومدّ يده فذهبتم في الاتجاه المعاكس وعقدتم تحالفاً هجيناً، لكن الجبل قال كلمته. "ركّب كتلة" لا تقوم "على قوس قزح". والكلام عما يدور من صفقات يملأ الصالونات. ونقول لبعض من انتقد: تطاول الصغار على الكبير لا يصنع منهم حجماً، ولن يؤمن لهم موقعاً او حقيبة، فقدر صغار النفوس أن يبقوا مكانهم. اللهم أنقذ لبنان وحصّن هذا الوطن من هذا الأداء وسياسة من ليس معنا هو ضدنا.

النائب طلال ارسلان دخل على خط السجال متضامنا مع العهد فقال:"كل من يدّعي حرصه على النازحين، كان وراء نزوحهم وتهجيرهم بمواقفه الدامية ودعواته لهدر الدماء، نحن أخبر وأعلم الناس بأوضاع سورية والحل يبدأ بعودة آمنة لهم وبالتنسيق بين الدولتين، وسبق ودعينا للتنسيق مراراً لحل هذا الملف وغيره من الملفات...ونحن أدرى في الفضائح التي ارتكبت بحق المهجرين والمقيمين في الجبل على حد سواء من ظلم وتعدٍ وبيع حقوقهم...".

وأضاف:"في ظلّ العهد القوي والنظيف لا خوف على لبنان.. أمّا التهجّم الممنهج عليه فسببه الأساسي كسر الأحادية والإحتكار".

ولاحقا وبعد الردود العنيفة من فريق جنبلاط عاد أسود وغرد قائلا: " صيصان البلاط و سيقان الصوص لن تغيروا من كونكم جن البلاط و جنونه".

ونشر صورة علق عليها بالثول: "عبئا على  الصدر المختارة مغيمة".

وكان جنبلاط قد كتب: "‏اما المهجرون في الارض فلا عيد لهم ولا راحة .يلاحقهم الموت في البحار وفي الصحاري تجار البشر. يهربون من الظلم والحروب من اجل حياة احسن فاذا بجدران الكراهية والعنصرية ترتفع في كل مكان، وفي لبنان يطالبون بتسليمهم الى الجلاد بحجة تحميلهم سوء الاحوال ومصيبتنا في عهد فاشل من اول لحظة".

المصدر: Kataeb.org