جنبلاط غرّد..فانحلّت!

  • متفرقات
جنبلاط غرّد..فانحلّت!

صدر عن مفوضية الإعلام في "الحزب التقدمي الإشتراكي" البيان التالي:

"متابعة لقضية غياب الطبيب المكلف والطبيب المناوب عن العمل في مركز الضمان الإجتماعي في بيت الدين التي أثارها رئيس الحزب النائب وليد جنبلاط عبر تويتر، تبين أن ثمة نقصا فادحا في الأطباء المراقبين من قبل الضمان والذين لا يناهز عددهم 36 طبيبا مطلوب منهم متابعة ومراقبة 150 مستشفى و37 مركزا للضمان، فكيف يستطيعون القيام بهذه المهمة المستحيلة؟

وهنا، من المحق التساؤل: لماذا لا يعمد مجلس إدارة الضمان الإجتماعي إلى تكليف مجلس الخدمة المدنية إجراء مباريات للتعاقد مع أطباء جدد بموافقة الجهات المختصة؟ وهل يجوز أن تبقى حالة الترهل الإداري على هذا الشكل في هذه المؤسسة التي تخدم عشرات الآلاف من المواطنين اللبنانيين الذين يعتبرونها بمثابة صمام الأمان لهم؟

أوليس تفعيل المؤسسات الدستورية لتسيير شؤون المواطنين في القضايا الحياتية الملحة كهذه القضية أفضل من التلهي في السجالات العقيمة التي لا تنتهي؟

وقد أثمرت الإتصالات التي أجرتها قيادة الحزب مع المعنيين بحل المشكلة من خلال إنتداب طبيب جديد، لتسيير شؤون المواطنين ريثما يعود الطبيب الأساسي من إجازته".

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام