جنبلاط يحذّر من مؤشرات مخيفة: للإسراع في التشكيل والاستحقاقات النقدية توازي المحكمة الدولية

  • محليات
جنبلاط يحذّر من مؤشرات مخيفة: للإسراع في التشكيل والاستحقاقات النقدية توازي المحكمة الدولية

دعا رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط إلى الإسراع في تشكيل الحكومة لأن الوضعين الاقتصادي والنقدي لا يتحملان.
وقال بعد لقائه رئيس مجلس النواب نبيه بري في عين التينة بحضور النائب تيمور جنبلاط: "لقد وضعنا بري بأجواء زيارة الحزب موسكو مشيرا الى الدور الكبير الذي تلعبه روسيا في المنطقة"، وأضاف: "ثم تحدثنا عن الواقع الحالي، وكما سمعنا وفهمنا لا بد من الاسراع والخروج من المأزق الحكومي لان الوضع الاقتصادي والنقدي لا يتحمّل والوزير علي حسن خليل اعطانا مؤشرات مخيفة".

سئل: كيف يمكن أن تسهل تشكيل الحكومة طالما أن العقدة الدرزية باقية؟ أجاب جنبلاط: "لا توجد عقدة درزية، فلماذا الحديث عن العقدة الدرزية؟ إذا كنا نريد أن نقول عقدة درزية فلنجر الانتخابات من جديد. لقد ربحنا الانتخابات، وهذا واقع أننا ربحنا هذه الإنتخابات، إلا إذا كنتم تريدون أن نجري انتخابات جديدة، وإذا ربحنا مجددا تعود العقدة، وإذا خسرنا صحتين على قلبهم".

وعن كيفية حصول خرق للأزمة لفت الى أن هناك حاجة إلى الإختراق، وأضاف: "هناك أمور غير منطقية مثلا القوات اللبنانية كان لديها 8 نواب وأصبحوا الآن 16 نائبا، فعندما كانوا 8 تمثلوا ب 4 وزراء، واليوم، عندما اصبحوا 16 نائبا، يعرض عليهم 4 وزراء أيضا، فهذا غير منطقي. طبعا، هناك أمر غير منطقي أو غير مفهوم دستوريا وقانونيا، وهو مطلب نيابة رئاسة الحكومة، وهذا غير موجود. فلرئيس الوزراء الحق في أي مناسبة، بأن يكلف أحد الوزراء بترؤس لجنة، لكن نيابة رئاسة الحكومة غير موجودة في الأساس، وحسب علمي غير موجودة. القوات اللبنانية مطلبها محق طبعا ضمن أطر حكومة وحدة وطنية".
قيل له: كأنك ترمي الكرة في مرمى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون و"التيار الوطني الحر"، وتقول بشكل غير مباشر إنهم يتحملون المسؤولية.
أجاب: "كلنا نتحمل المسؤولية لكي لا ندخل الآن في سجالات عبر التويتر والفايسبوك وغيرهما، كلنا نتحمل المسؤولية".
وعن كلام الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله عن المحكمة الدولية وقوله: "لا تلعبوا بالنار" قال جنبلاط: "المحكمة الدولية موجودة والحكومة اللبنانية تقوم بتمويلها منذ إنشائها والمحكمة الدولية ادانت أشخاصًا ولا يستطيع التاريخ ان يقف عند الأشخاص ولكن الاستحقاقات النقدية توازي المحكمة الدولية إن لم يكن اكثر"، وختم: "فلنترك المحكمة الدولية تقوم بعملها".

المصدر: Kataeb.org

popup closePierre