جنبلاط يدعو الى إقالة وزير الطاقة ومعلمه...وابي خليل يردّ: لما بدّك تقلّل شئمة ببطّل في شي عيب

  • محليات
جنبلاط يدعو الى إقالة وزير الطاقة ومعلمه...وابي خليل يردّ: لما بدّك تقلّل شئمة ببطّل في شي عيب

دعا رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط الى اقالة وزير الطاقة والكهرباء سيزار ابي خليل "ومعلمه" لحل عقدة الوزارة والكهرباء معا وكتب عبر تويتر:" في العراق وبعد اسابيع من الاحتجاج أقيل وزير الطاقة الذي هدر ٤٠ مليار دولار .البنك الدولي ينصح لبنان بالتخلي عن البوارج العثمانية وبناء معامل .اليست هذه فرصة ايضا لاقالة الوزير الحالي ومعلمه لحل عقدة الوزارة والكهرباء معا وارقام الهدر تتساوى تقريبا بين العراق ولبنان؟!".

سريعا، ردّ ابي خليل على جنبلاط بالقول:"فعلاً لما بدك تقلل شئمة ببطل في شي عيب... انه يا بدنا نشتري منكن كهرباء من وحدات انتاجية توضع على سنسول الكوجكو او الهدر يلّي عملتوه من سنة ١٩٩٠ لليوم بكون مسؤوليتنا؟".

النائب زياد اسود قال بدوره:"يا بيك قبل ما تقترح اقالة وزير نسأل لماذا لم تقبل اقالة فساد وزاراتك ثم لماذا لم تقدّم حلولا طوال سنوات لتأمين طاقة وشاركت بسرقة اموال اللبنانيين والمهجرين ثم ما هي حلولك مع حلفائك المعطلة للمعامل منذ سنوات قبل البواخر ويبقى السؤال الى اين؟".

مفوّض الاعلام في الحزب التقدمي الاشتراكي رامي الريّس غرّد بدوره:" قبل أن تنطلق جوقة الردود الخالية من أي مضمون إلا الشتائم، وبعضها إنطلق بالفعل، هل إستعاد اللبنانيون الكهرباء مثلما وُعدوا بها منذ عشر سنوات؟ وهل لمس الرأي العام اللبناني شفافية في إدارة هذا الملف الذي تفوح منه رائحة الصفقات؟ ولماذا كفت يد إدارة المناقصات؟".

النائب هادي ابو الحسن قال:"نتحدث بالسياسة فتأتي الأجوبة بالشتائمويبقى السؤال لماذا ندفع ٢٥٠٠ مليار سنوياً على الكهرباء ولبنان بين أسوأ ٤ دول بالكهرباء ؟توليتم وزارة مكافحة الفساد ولَم نرَ فاسداً يُسأل ولبنان في المرتبة ١٢٣ فساداً !توليتم البيئة ونعيش في كوارث بيئية متنلقة !اما الإقتصاد فحدث ولا حرج اما وزارة المهجرين التي طوت مرحلة الحرب المشؤومة بكلفة ٢٥٠٠ مليار على مدى ٢٧ عاماً صرفت في معظم المناطق ، فلقد آن الاوان لإقفالها بعد ان تتحمّل القوى السياسية المعنية المسؤولية وأنتم منها وتعالج الملف العالق في كفرسلوان وجوار الحوز".

المصدر: Kataeb.org