جندي سابق بالمارينز يواجه السجن 20 عاماً لمساعدته داعش

  • دوليّات
جندي سابق بالمارينز يواجه السجن 20 عاماً لمساعدته داعش

اعتقلت شرطة لوس أنجليس، إيفيريت أرون جيمسون (26 عاما)، بتهمة محاولة تقديم دعم مادي لمنظمات إرهابية أجنبية، وقال مكتب التحقيقات الفيدرالي بولاية كاليفورنيا إن المتهم كان يعمل في سلاح مشاة البحرية الأميركية (المارينز)، ويعمل حاليا سائق شاحنة. وكشفت التحقيقات أن المتهم كان يخطط لشن اعتداء على منطقة (بير 39) والتي تعتبر معلما سياحيا مشهورا ويقصده الكثير من السياح وبه كثير من المطاعم والمحال ويقع مباشرة على البحر. ووجه المكتب الفيدرالي للمتهم تهمة محاولة التخطيط لشن اعتداء على معلم سياحي بالولايات المتحدة خلال أعياد الميلاد وتقديم الدعم المادي لتنظيم داعش، مما يعرضه لعقوبة السجن عشرين عاما ودفع غرامة تصل إلى 250 ألف دولار.

واعترف المتهم أثناء التحقيقات أنه كان يخطط لمهاجمتها خلال أعياد الميلاد وأنه كان يخطط لتفجير المنطقة ومهاجمة الحشود الموجودة هناك خلال الفترة من 18حتي 25 من الشهر الحالي. وقال إن عيد الميلاد هو اليوم الأفضل للقيام بهذا الاعتداء لأن المنطقة ستكون مليئة بالحشود. وكشفت التحقيقات أن المتهم اختيارهما المعلم السياحي بالتحديد لأنه قام بزيارته قبل ذلك، ويعلم أن هذا المكان يقصده ملايين الزوار سنويا. وقالت مصادر قضائية إن المتهم «مستعد للموت».

وكشف المتهم عن نياته وخططه لأحد عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي، ظن أنه قيادي كبير في تنظيم «داعش»، وقال له: «يجب أن يقع هجوم آخر في الولايات المتحدة مثل هجوم نيويورك». وكان المتهم قد قابل أحد عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي في 16 ديسمبر (كانون الأول) الماضي، وأخبره أنه يريد شن هجوم باستخدام أسلحة ومتفجرات حتى يسبب أكبر قدر من الخسائر البشرية. وبعد ذلك بيومين قال المتهم لموظف مكتب التحقيقات المتخفي إنه لا يعتقد أنه سيقوم بذلك العمل. وفِي 20 ديسمبر قامت الشرطة الفيدرالية بمداهمة منزل المتهم يوم الأربعاء الماضي في مقاطعة موديستو والتي تبعد نحو 80 ميلا شرق مدينة سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا. ووجدت الشرطة أثناء مداهمة منزله عدداً من الأسلحة والذخائر، وعثروا على وصيته التي أوضح فيها رغبته في الموت. وأفادت الشرطة الفيدرالية أن المتهم كان تحت المراقبة من أجهزة الأمن منذ سبتمبر (أيلول) الماضي. وسيُعرض المتهم علي المحكمة يوم 28 الشهر الحالي. وكشفت تحقيقات الشرطة الفيدرالية أن المتهم اعتنق أفكار ومعتقدات «جهادية» متشددة وقام بنشر رسائل تحريضية على مواقع التواصل الاجتماعي، وكان يعجب برسائل تنظيم داعش على موقع فيسبوك، وأقسم بالولاء لتنظيم داعش وقائده أبو بكر البغدادي وعرض تقديم دعم مالي وطلب زيادة مهاراته في استخدام الأسلحة النارية... والمتهم تلقى تدريبات عسكرية في سلاح المشاة الأميركي عام 2009 عندما كان ملتحقا بقوات المارينز، وحصل على شهادة «قناصي النخبة» نظرا لتفوقه، إلا أنه عزل بعد أن اكتُشف أنه يعاني من مرض الربو ولَم يبلغ عن ذلك.

المصدر: وكالات