جويس الجميّل: مشروع مطمر الموت كارثة كبرى على المتن

  • محليات

زارت السيدة جويس الجميّل على رأس وفد من الكتائبيات من مصلحة المرأة في حزب الكتائب "برج حمود" دعما للاعتصام الرافض للمكبّ، مؤكدة دعمها لحزب الكتائب، هذا الحزب العظيم الذي دافع في كل المراحل عن لبنان وكرامة لبنان وشعبه، وقالت: لقد شعرت بانه يجب أن اكون هنا، موجّهة تحية شكر لرئيس إقليم المتن ميشال الهراوي، وأردفت: المتن كان رأس حربة ومقاومة للدفاع عن الحق وأنت تتابع الطريق وشكرا لتضحيتك وتضحية شباب الكتائب الذين يتناوبون يوميا رفضا للمكبّ".

وتوجهت السيدة الجميّل الى المعتصمين بالقول: أقدّر تضحياتكم التي عشناها منذ السبعينيات للدفاع عن هذا البلد، لافتة الى ان التضحية اليوم من نوع أخر، وتابعت: في السبعينيات كان هناك تعدٍّ على منازلنا، أما اليوم فالمعركة هي بناء لبنان ورفض الغلط والتشويه الحاصل كي نستطيع بناء بلد يعيش فيه الجميع بكرامة وبمحبة وبرأس مرفوع، واستطردت: ما تقومون به ضروري، اذ انه من غير المسوح تشويه الشاطئ وجعله مزبلة على امتداد كيلومترات.

وشكرت الكتائبيين قائلة: أنا مقتنعة بأن مشروع مطمر الموت هو كارثة كبرى على المنطقة، فالشاطئ هو متنفس للمتن وقد أقيم عليه مشروع شارك فيه أهم المهندسين في العالم ليشبه ال cote d azur  في فرنسا، مبدية أسفها لاقامة مزبلة في شاطئ جميل كهذا.

الجميّل التي رفضت الابتزاز بين القبول بالمزبلة او إبقاء النفايات على الطرقات، قالت: بامكاننا رفع النفايات عن الطرقات في 3 أو 4 ايام أما جبل النفايات فلن يُهدم من الآن وحتى 50 سنة.

وشكرت الجميّل المناضلين وقالت: اليوم نحن أمام نضال جديد من أجل لبنان جديد لا يقوم على النفايات، مشيرة الى انّ لدينا أملا بلبنان آخر وبالمقاومة التي تناضل هنا في برج حمود، مشددة على عدم السماح بالتسبب بالأضرار وقالت: لو لم يكن هناك ضرر فلماذا دفعوا 50 مليون دولار للبلديات؟

المصدر: Kataeb.org

popup close

Show More