جو معلوف: سامي الجميّل يسأل، يجرّب ولا يستسلم

  • محليات
جو معلوف: سامي الجميّل يسأل، يجرّب ولا يستسلم

في إطار ردود الفعل التي أعقبت مرسوم التجنيس الذي وقعه رئيس الجمهورية ميشال عون كانت للاعلامي جو معلوف سلسلة من التغريدات التي علق فيها على هذا الموضوع.

وفي سياق الرد على متابعيه على تويتر شدد على أهمية دور النائب الذي عليه ان يحاسب، معتبرا في تغريدة أن رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل يسأل، يجرب ولا يستسلم.

وأردف: سامي الجميّل يُشرّع ويحاول تحسين الظروف. وسأل: لم لا نرى الفرق بين نائب وآخر؟ مضيفا: لا أقول سامي الجميّل فقط، فهناك نواب آخرون يحاولون ونحن معهم لأي جهة انتموا، وفي أي حزب كانوا.

إلى ذلك وتعقيبًا على مرسوم التجنيس "المهرّب" والذي وقّعه كل من رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ووزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق ووزير الخارجية جبران باسيل، والذي قضى بتجنيس حوالى الـ 400 شخص من الجنسيات السورية والفلسطينية والعراقية والاردنية وقيد الدرس، والذي اصبح نافذا، غرّد معلوف سائلا: "بخصوص أنه "تمّت دراسة ملفّات من تم تجنيسهم بعناية كبيرة قبل إعطائهم الجنسية"، سؤال الى الشتّامين، ضرّابين الطبول، النافخين بأبواق التزلّم للزعماء: محلات فادي للفواكه، على شو اعتمدوا، غير وقية الجنارك ب٢٠ الف، ليعطوه الجنسية!؟ 
سؤال بإنتظار الجواب!

المصدر: Kataeb.org

popup closePierre