جيش النظام السوري يُكرّم.. في بيروت!

  • رادار

في 26 نيسان 2005 خرج الجيش السوري من لبنان بعد احتلال دام 30 سنة، وفي 11 تشرين الاول 2017 عادت البدلة السورية الى قلب العاصمة، وتحديداً من منصة عرض ازياء في فندق ببيروت. عرضٌ اثار موجة اعتراضات كبيرة اجتاحت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي التفاصيل، ان المشاركين في فعاليات Designers and Brands الذي جرى من الاثنين الى الاربعاء تفاجأوا في ختام عرض ازياء المصممة السورية منال عجاج بخروجها محاطة بعارضين يرتدون الزي العسكري السوري، أما تبرير المصممة فكان ان الهدف من مجموعتها توجيه تحية لمدينتها دمشق!

اسئلة كثيرة تُطرح في هذا المجال، لماذا هذه التحية من بيروت، ولماذا الزي العسكري تحديداً؟ وهل القيمون على هذا العرض كانوا على علم بهذا السيناريو؟ خصوصاً وان العرض وُصف بأنه لم يكن على المستوى المطلوب.

صاحب شركة L.I.P.S. Management المنظمة جوني فضل الله، اكد في اتصال مع Kataeb.org ان الشركة لا تتعاطى بالسياسة لا من قريب او بعيد كما لا تنتمي الى اي حزب بل تعمل على نطاق عالمي، موضحاً ان الشركة لا تتعاطى حتى مع مصممي الازياء واكد ان كل مصمم مسؤول عن عرضه.

واشار فضل الله الى ان المصممة منال عجاج كانت متكتّمة على العرض لدرجة انها اقفلت الباب عندما كانت تجري التمرينات. وقال "كل مصمم حرّ بتقديم ما يريده، والانتقاد او الاطراء تتحمّل مسؤوليته عجاج فقط، وقال: "نحن كمنظمين لا علاقة لنا لا من قريب او بعيد بما يقدّمه المصمم".

 

المصدر: Kataeb.org