حادثة خطف سعد ريشا تتفاعل...ماروني: 90% من حالات الخطف لجأ الخاطفون فيها لجرود بريتال

  • محليات
حادثة خطف سعد ريشا تتفاعل...ماروني: 90% من حالات الخطف لجأ الخاطفون فيها لجرود بريتال

لا تزال حادثة خطف المواطن سعد ريشا في قب الياس تتفاعل خصوصا وان وضعه الصحي دقيق وهناك خشية على حياته، هو الذي سبق وخضع لعملية فتح 3 شرايين في قلبه، ويعاني من الضغط والباركينسون. وقامت فاعليات من منطقة زحلة بسلسلة خطوات احتجاجية للضغط على الدولة والقوى الامنية للعمل على اطلاق سراحه خاصة ان من قام بالعملية معروف للجهات الامنية. وفي هذا السياق افادت غرفة التحكم المروري ان  طرقات المريجات شتورا وضهر البيدر وطريق زحلة كسارة سعدنايل لا تزال مقفلة احتجاجا.

وفي اخر المعلومات، اشارت الـmtv الى ان خاطفي ريشا هم: حسن سعيد اسماعيل، محمد قاسم شعلان اسماعيل، علي مهدي صالح، قاسم الحسيني، نبيل الحاج حسن. امّا السيّارة التي نفّذت عملية الخطف فتعود مُلكيتها لمحمد قاسم شعلان اسماعيل.

الى ذلك، كشف النائب ايلي ماروني في حديث لبرنامج نقطة على السطر عبر صوت لبنان 100.5 مع الاعلامية نوال ليشع عبود انه تم تسجيل 25 حالة خطف في البقاع الاوسط في الآونة الاخيرة وفي 90% منها لجأ الخاطفون لجرود بريتال، مشيرا الى انه وبغض النظر عن موقف فعاليات المنطقة الرافض لهذه التصرفات كان من المفترض على كل القيادات الامنية والاحزاب المتواجدة هناك ان تقضي على هذه الظاهرة التي تروّع المواطنين.

وأكد ان المطلوب تعاون الاجهزة الامنية مع احزاب المنطقة، واعطاء الضوء الاخضر لابادة هذه الجماعات الارهابية خشية انتقال عمليات الخطف الى الخطف المتبادل والدخول في حرب مذهبية وطائفية. واذ لفت الى ان لا معلومات جديدة عن مكان المخطوف سعد ريشا، اشار الى ان الاجهزة الامنية حللت داتا الاتصال الذي تلقته عائلة المخطوف واشارت الى انه من خارج منطقة البقاع.

من جهته، امل رئيس بلدية بريتال احمد اسماعيل في حديث للبرنامج عينه ان تنتهي اليوم المحاولات الحثيثة التي تجري لاطلاق سراح ريشا، نافيا علمه بمكان تواجد الخاطفين. وتابع: "ان موضوع السرقات وعمليات الخطف لا يشمل كل سكان بريتال"، سائلا:"لماذا تترك الأجهزة الأمنية بريتال معقلا للشذوذ الأمني؟"

شقيق المخطوف سعد ريشا اكد للـLBCI ان لا معطيات جديدة ايجابية، وقال: "لم نسمع اي خبر ايجابي حتى الساعة"، متمنياً على وسائل الاعلام عدم تسريب اي معلومة خاطئة". واعلن ان المحال التجارية والمدارس في المنطقة اقفلت ابوابها احتجاجاً على عملية الخطف. 

كريستيان ابنة المخطوف سعد ريشا قالت من جهتها "سنبقى في الطرقات الى حين الافراج عن والدي، واطلب من كل الناس التضامن معنا لان اليوم خُطف والدي وغداً قد يُحطف احد افراد عائلتكم". 

المصدر: Kataeb.org