حبيش يتوقف عند فاجعة وفاة الشبان الثلاثة ويوجه نداء إلى المسؤولين

  • محليات
حبيش يتوقف عند فاجعة وفاة الشبان الثلاثة ويوجه نداء إلى المسؤولين

 تناول النائب هادي حبيش امام زواره في دارته في بلدة القبيات، الوضع المعيشي الضاغط والامور الخدماتية التي تخص الناس، متابعا معهم شؤونهم الحياتية اليومية.

وتطرق الى الوضع السياسي فقال: "اما وقد انقضت عطلة عيد الاضحى المبارك، وعودة السياسيين كل الى عمله، اوجه نداء الى كل الافرقاء السياسيين وهي ليست المرة الاولى واتمنى ان تكون الاخيرة لاقول، يكفي اللبنانيين ازمات متتالية وازمات مفتوحة، واذكر اللبنانيين باننا بقينا سنتين ونصف لانتخاب رئيس جمهورية، والوقت الضائع عند تشكيل الحكومات منذ العام 2005 حتى الان، والتعطيل الذي حصل في مجلس النواب، ولا نسي اللبنانيون التمديد للمجلس النيابي نتيجة عدم الاتفاق على قانون انتخابي انذاك، كل هذه الازمات من المفيد تذكير السياسيين بها، لنقول ان بلدا كبلدنا اقتصاده يرزح تحت المائة مليار دولار دين، ونحن كفرقاء سياسيين كل يتمترس خلف المطالبة بوزارة من هنا، وثلث ضامن من هناك، لكن الناس لم تعد تهتم، فالناس تبحث عن لقمة عيشها وعن ابسط الامور الحياتية اليومية".

وفي سياق اخر قال حبيش: "اليوم فجعنا بحادث سير أليم سقط على اثره ثلاثة شبان، والرابع في المستشفى من بلدة تلعباس العزيزة، نتوجه بالتعزية لذويهم، ونتمنى الشفاء العاجل للجريح، وامام هول الفاجعة نقول لجميع السياسيين لا شيء يساوي حزن ذوي الضحايا وآلامهم، ويجب ان تكون هناك حكومة لتهتم بشؤون البلد وطرقاتنا، وانارتها وتطبيق قانون السير لكي لا تتكرر هذه الحوادث المؤلمة ولا نخسر المزيد من ابنائنا".

وختم: "نتمنى لهذا الاسبوع ان تثمر جهود الرئيس الحريري المكلف بتشكيل هذه الحكومة، وفي المقابل التواضع من قبل الفرقاء السياسيين لتسهيل مهمة الرئيس الحريري للوصول الى تشكيل الحكومة". 

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام

popup closePierre