حبيقة لـkataeb.org: الوضع الاقتصادي مقلق وأدعو رئيس الجمهورية الى إنقاذ عهده

  • خاص
حبيقة لـkataeb.org: الوضع الاقتصادي مقلق وأدعو رئيس الجمهورية الى إنقاذ عهده

"الوضع الاقتصادي على شفير الانهيار"، هذه العبارة أصبحت العنوان الأول الذي يتصدّر وسائل الاعلام في ظل المزيد من التراجع جرّاء انعدام الاستثمارات وانتشار البطالة والهجرة، وعدم وجود خطة اقتصادية مع استمرار العجز والهدر والفساد في كل الملفات، إضافة الى تراجع النمو والانتاج في القطاعات الصناعية والزراعية والتجارية، والى ما هنالك من أسباب أوصلت لبنان الى الهاوية.

الى ذلك وانطلاقاً من كل ما ذكرناه لم نشهد أي خطة من الحكومة لمعالجة الاقتصاد، وكأنها غير مدركة للازمة التي يعيشها المواطن اللبناني، بحيث باتت لقمة عيشه مهدّدة في ظل وصول عدد كبير من المؤسسات الى الإفلاس والاستغناء عن موظفيها، وهذا ما شهدناه منذ فترة وعلى ما يبدو  الازمة الى تفاقم لانها تزداد خطورة ولبنان متجه نحو الهاوية ، وكل هذا حذر منه الخبراء الاقتصاديون فيما آذان المسؤولين في واد آخر.

 

لا خطر على وضع الليرة ولكن...

وفي هذا الاطار يشير الخبير الاقتصادي الدكتور لويس حبيقة في حديث لموقعنا الى ان الوضع الاقتصادي متعثّر، لان الناس لا تقدم على الاستثمارات لانها متخوّفة وتنتظر كيفية سير الأمور لاحقاً . لكنه طمأن بأن لا خطر على وضع الليرة لان مصرف لبنان ملتزم بها ولديه الإمكانيات للدفاع عن إستقرارها، اذ لا احد لديه مصلحة في "خربطة" وضع البلد نقدياً ، مع الإشارة الى ان جميع الافرقاء السياسييّن لا يناسبهم تدهور الليرة اللبنانية.

ورداً على سؤال حول وجود خوف كبير لدى اللبنانيين، قال حبيقة:" بالتأكيد هنالك خوف لان وضع المنطقة لا يطمئن، فالمشاكل الى تفاقم في ايران وتركيا ومصر والسبب ما قام به الرئيس ترامب فهو يعمل من اجل مصالحة كوريا " بس نحنا بخبّط فينا ".

واعتبر بأن عدم تشكيل الحكومة لغاية اليوم ساهم في تراجع الوضع الاقتصادي، لان هذا المشهد ينقل صورة لبنان ويظهره بأنه بلد تسوده المشاكل من كل حدب وصوب وهذا مؤسف.

 

الناس في "الكوما "

وعن الحل المناسب للوضع الاقتصادي، أشار الى ان المأزق في لبنان ليس اقتصادياً فقط بل يحوي المشاكل السياسية والاجتماعية  والثقافية. وقال:" انا قلق على لبنان فحتى في سنوات الحرب كان لدينا الامل، اما اليوم فهنالك إنكفاء لان المشاكل تتراكم والامل خفّ كثيراً لان المواطن لم يعد يؤمن بالحلول لانها غائبة كليّاً، خصوصاً ان السياسييّن لا يقدمّون أي شيء في هذا الاطار والناس في " الكوما "، والحل الأنسب هو الإسراع في تشكيل الحكومة اليوم قبل الغد  لان الوضع يتجه نحو الأسوأ". مشدّداً على ضرورة  انتضّم الحكومة المرتقبة وجوهاً جديدة وجديّة".

ودعا حبيقة رئيس الجمهورية ميشال عون الى لعب دوره بصورة فعلية من خلال إتخاذ مواقف هجومية لحلحلة الوضع الاقتصادي .

وختم :" انتظر من الرئيس عون الذي أتعاطف معه ان يُنقذ عهده وإلا سيكون بمثابة النكسة له ولتاريخه".

صونيا رزق

المصدر: Kataeb.org