حداد: أعدكم ببقاء لهون وبس متنفس الثلاثاء عن الجو القاتم الذي نعيشه

  • محليات
حداد: أعدكم ببقاء لهون وبس متنفس الثلاثاء عن الجو القاتم الذي نعيشه

شدد الاعلامي ومقدم برنامج لهون وبس هشام حداد على ان الدعوى التي رفعت بتهمة تعرّضه لموقع ولي العهد السعودي الأمير محمّد بن سلمان ورئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري في الحلقة التي عُرضت في 2 كانون الثاني الحالي، سببها فقط اداء عمله المهني.

وقال حداد في حديث لبرنامج نقطة عالسطر على "صوت لبنان 100,5": " ما يحميني هو عملي، فأنا لم اعد الناس يوماً بتقديم برنامج طبخ او منوعات او غيرها، انما برنامجي هو انتقادي ساخر وما قمت به ليس سوى عملي المهني وقد تم رفع دعوى علي بسبب قيامي به".

ورأى حداد انه بالعادة يوجه سهامه عالياً ولكن في حلقة 2 كانون الثاني لم يكن سقف الحلقة عالياً. كذلك، اكد ان القاضي يجب ان يكون الى جانب الناس، اما الذي لا يقف الى جانب المظلوم فهو بحاجة الى الدفاع عن نفسه".

وفي السياق، اوضح حداد انه لم يتم معرفة من حرّك الدعوى بحقه بعد، وعن سؤاله عن المستهدف في هذا التحرك، اعتبر حداد ان "المستهدف النهائي هو رئيس مجلس إدارة المؤسسة اللبنانية للإرسال بيار الضاهر، "فنحن في سفينة واحدة ودعم بيار الضاهر هو دعم لنفسه، لأنه هو قبطان السفينة".

وناشد حداد وزارة الاعلام ان تشكل هيئة دفاع اولية عن الاعلاميين، مشيراً الى انها يجب ان تكون عن حق وحقيقة وليس بمجرد الكلام والوعود.

وعن الحريات الاعلامية، اعتبر حداد ان "المحطات الحزبية عادة تروّض بالانتخابات وبالمقابل تبقى المحطات غير الحزبية حرّة، وبما ان بعض الجهات بحاجة للسيطرة عليها فلا تجد سوى الملفات القضائية لتحريكها، ولاسيما ان المال الانتخابي شحيح بهذه الايام".

وختم حداد مداخلته على صوت لبنان، بالقول: "انا اعد المشاهدين بأن يبقى برنامج "لهون وبس" المتنفس في يوم الثلاثاء عن الجو القاتم الذي نعيشه ".

المصدر: Kataeb.org