حديث عن اعادة احياء سكة الحديد في لبنان!

  • محليات
حديث عن اعادة احياء سكة الحديد في لبنان!

اما وقد طويت ازمة الاستقالة بكل مضاعفاتها السياسية على المستوى الرسمي وعادت عجلة المؤسسات الى العمل فأنتجت اكثر من انجاز ابرزه منح رخصتين لاستكشاف وإنتاج النفط في البلوكين ٤ و9، على ان تستكمل مهامها في جلسة مجلس الوزراء غدا، فإن ابرة بوصلة الاهتمام الرئاسي متجهة نحو تفعيل القطاع الاقتصادي بدءا من مسببات تعثره، تدفعها المناخات السياسية الاقليمية المؤشرة الى اقتراب دول الجوار المأزومة من التسويات السياسية، لا سيما سوريا بعدما "لفظت" تنظيم داعش الارهابي، وتم توسيع نطاق مناطق خفض التوتر وباتت طريق ورشة اعادة الاعمار معبّدة على أن يشكل لبنان منصة انطلاقها الرئيسية.

 

الواقع الاستراتيجي الجديد، يفترض كما تقول مصادر مطّلعة لـ"المركزية"، مواكبة رسمية ونهضة على اعلى المستويات لتحقيق الافادة القصوى للبنان من فرصة قد يسعى غيره لاقتناصها، اذا لم يستثمرها وفق المطلوب.

 

والنهضة المشار اليها تتضمن في ابرز مقتضياتها توسيع شبكة المواصلات لا سيما الجوية والبرية ليصبح متاحا التنقل من والى لبنان وفي داخله بسهولة اكبر لاسيما لكبريات الشركات العالمية التي ستساهم في الورشة. تبعا لذلك، اكدت المصادر ضرورة الافادة من المطارات الموجودة في لبنان لتخفيف الضغط عن مطار رفيق الحريري الدولي، بحيث يعاد افتتاح مطار القليعات المدني او حامات الذي يستخدمه الطيران العسكري اللبناني والاميركي لنقل المساعدات الى الجيش، اذ يصبح متاحا، اثر ادخال بعض التحسينات عليه، تحويله الى مطار مدني يستقبل الطائرات الى جانب مطار بيروت.

 

واذ اشارت الى ان الفكرة مطروحة ومتداولة بقوة لا سيما في اوساط الهيئات الاقتصادية، تحدثت المصادر عن تشكيل وفد لزيارة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الذي يولي عناية خاصة للاقتصاد راهنا، ونقل الاقتراح اليه ليتم في عهده استحداث مطار جديد في لبنان من شأنه انعاش الاقتصاد وتسهيل وسائل التواصل مع الخارج، ما ينعكس ايجابا على المسيرة الاقتصادية، خصوصا ان المعوقات السياسية التي حالت في المرحلة الماضية دون تفعيل المطارين انتفت مع التطورات في سوريا، اذ مع اندلاع الازمة السورية منذ سنوات ووضع الملف على نار حامية اتهمت قوى 8 آذار اطرافا في فريق 14 آذار بانها تريد افتتاح مطار القليعات كي تستخدمه الطائرات العسكرية لنقل السلاح الى المعارضة السورية فتم وضع الاقتراح في الادراج.

 

وفي الموازاة، تكشف اوساط سياسية في الدائرة القريبة من الحكم ان عون عازم على اعادة العمل بالنقل البري عبر خطوط سكك الحديد بين لبنان والخارج، الموضوعة خارج الخدمة منذ اندلاع الحرب في لبنان في العام 1975. وفي رأي اعضاء في الهيئات الاقتصادية ان عودة النقل البري عبر خطوط سكك الحديد امر حيوي لا بل ضروري راهنا لانها تؤمن التواصل مع الخارج لتشجيع الحركة الاقتصادية والتجارية بين لبنان وسائر الدول. وفي ضوء هذه الاهمية يعكف معنيون على اعداد دراسة وافية حول ملف سكك الحديد وكيفية اعادة احيائها علما ان هناك دولا عازمة على تقديم المساعدة في هذا المجال. وقد يطرح الموضوع للنقاش على جدول اعمال مجلس الوزراء في النصف الاول من العام المقبل.

المصدر: وكالة الأنباء المركزية

popup closePierre