حرب وسعادة أثارا مع بري قضية معمل سلعاتا: نأمل ان نزف خبرا سعيدا غدا

  • محليات
حرب وسعادة أثارا مع بري قضية معمل سلعاتا: نأمل ان نزف خبرا سعيدا غدا

"معمل الكيماويات في سلعاتا والمساعي الجارية لابتزاز اصحاب المعمل ولطرد عماله واقفاله" شكّل محور اللقاء بين رئيس مجلس النواب نبيه بري والنائبين بطرس حرب وسامر سعادة.

بعد اللقاء قال حرب: "بحثنا المستجدات على الصعيد السياسي وموضوع الانتخابات النيابية والقوانين التي ترعاها. وتمنينا على دولته التفتيش عن مخارج تطور قانون الانتخابات وتؤمن صحة التمثيل وبالتالي تحقق النقلة النوعية التي نتمناها، والا فقد تمنينا عليه ايضا التمسك بأن تجري الانتخابات النيابية في موعدها اذا لم يحصل اي توافق على اي مشروع جديد وعدم تأجيلها لاي سبب من الاسباب".

اضاف: "كانت الزيارة ايضا وسبب طلب الاجتماع مع دولته البحث في ما اثرناه في مجلس النواب حول القضية المستجدة في قضاء البترون والتي تتعلق بمعمل للكيماويات والمساعي الجارية لابتزاز اصحاب المعمل ولطرد عماله واقفاله ما يعرض حوالى ستمائة عائلة من القضاء للتشرد. وهذا ما دفعنا للاجتماع بدولة الرئيس بري لمواكبته هذا الموضوع لانه سبق واطلع عليه وتعاونا على ايجاد حل قبل استفحال الامور، الا انه بكل اسف هذه القضية لا تزال كما كانت وجرى صرف مئة واربعين عاملا وبالتالي تشريد مئة واربعين عائلة. وسنتابع القضية مع معالي وزير المالية".

اضاف: "الاجتماع كان مفيدا جدا واتصل دولته برئيس المجلس الاعلى للجمارك وجرى الاتفاق على ان يجتمع معه غدا الاستاذ سامر سعاده في اطار متابعته مع المجلس الاعلى للجمارك في الوسيلة القانونية الواجب اعتمادها لايجاد مخرج قانوني لهذه القضية وسيحضر الاجتماع ايضا صاحب المعمل. وكما قلت فان البحث هو لايجاد حل للقضية واستعادة العمل الكامل في المعمل ليعود العمال الى عملهم ولمصلحة الاقتصاد في البلد لانه معمل نادر من نوعه ولبنان يحتاج اليه. ونأمل ان نصل الى حل لهذه القضية فيطمئن العمال الذين صرفوا ويعودوا الى اعمالهم ويطمئن العمال الباقون ايضا الى مستقبلهم. وأود ان اقول ايضا انه عندما طلبت الموعد من دولة الرئيس بري اتصلت بزميلنا الاستاذ طوني زهرا وابلغته بالموعد، وتمنيت عليه الحضور معنا لانه اثار الموضوع ايضا في مجلس النواب، وكنا نتمنى لو حضر معنا لمتابعة الموضوع مع بعضنا البعض ولكن حتى في غيابه نؤكد اننا صوته في هذا الشأن".

من جهته قال سعاده: "نشكر دولة الرئيس بري على تجاوبه السريع في هذا الموضوع. وقد جرى بمساعيه تحديد موعد مع المجلس الاعلى الجمارك غدا. نحن في ظرف يعاني فيه لبنان من البطالة وعلينا ان نخلق فرص عمل جديدة لا ان نشرد 450 عائلة. واتمنى ان نصل غدا الى خواتيم سعيدة ويستمر العمل في المعمل، وان نوسّع مثل هذه المعامل لخلق فرص عمل جديدة واستيعاب العاطلين عن العمل .ان منطقة البترون تعاني كالعديد من المناطق على المستوى الانمائي، ونحن نفتخر بعدد من المصانع والمؤسسات الموجودة فيها ومنها معمل الكيماويات في سلعاتا. ونشكر دولة الرئيس بري مرة اخرى والشيخ بطرس، وان شاءالله نزف غدا خبرا سعيدا لهذه العائلات التي تعيش من يوم الى يوم ولا تعرف مستقبلها".

المصدر: Kataeb.org