حرب يطمئن: الملكية لن تتغير وستبقى مسجّلة باسمها

  • محليات
حرب يطمئن: الملكية لن تتغير وستبقى مسجّلة باسمها

أجرى وزير الاتصالات بطرس حرب اتصالا بوزير المال علي حسن خليل وعرض معه موضوع المذكرة التي أصدرها، والرامية إلى تسجيل المشاعات العائدة للبلدات والقرى على اسم الجمهورية اللبنانية بدلا من البلديات أو عموم أهالي القرى المعنية، كما استوضحه هذه المذكرة "ولا سيما أنها تتناقض مع أحكام القانون المنظم لهذه الملكيات والتي تستثني الأملاك المشاعية في جبل لبنان التي تعود ملكيتها لأهالي البلدات"، مطالبا إياه بالتزام أحكام القانون وتسجيل هذه المشاعات على اسم أهالي البلدات العائدة لها وليس على اسم الجمهورية اللبنانية، "خصوصا أن هذا الأمر سيؤدي إلى نزاعات كبيرة قد تتحول في بعض المناطق إلى نزاعات ذات طابع طائفي، وأن هذا الأمر يتعارض مع حقوق البلدات والقرى المعنية ومع مبدأ احترام الملكية المكرس في القانون وعبر القرون الغابرة".

وبنتيجة الاتصال، أبلغ وزير المال حرب أن المذكرة التي أصدرها هي تطبيق للقوانين التي تستثني العقارات الواقعة في منطقة جبل لبنان تاريخيا من التسجيل على اسم الجمهورية اللبنانية، وهو واضح في القانون، وأن المشاعات التي تملكها البلدات الواقعة في جبل لبنان القديم كتنورين والعاقورة والجبة ولاسا وكفردبيان وغيرها يفترض أن تسجل على اسم البلدات المذكورة وليس على اسم الجمهورية اللبنانية، وأن الضجة الحاصلة أثيرت من بعض الأشخاص بسبب مخالفات ارتكبت في بعض المناطق ولا تعبر عن موقف وزارة المال الحريصة على التزام الأحكام القانونية وعلى إبقاء المشاعات الموجودة في جبل لبنان القديم على اسم البلدات وأهاليها، مما يضع حدا للمخاوف التي نشأت لدى أهالي قرى جبل لبنان، وأنه لا يمكن كوزير للمال أن يخالف القانون بنقل ملكية القرى إلى اسم الجمهورية اللبنانية.

ورأى حرب أن "هذا التوضيح الرسمي من وزير المال يضع حدا للتساؤلات والهواجس ويؤكد ملكية البلدات والقرى المذكورة أعلاه للمشاعات، وأن هذه الملكية لن تتغير وستبقى مسجلة باسمها".

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام