حركة أمل تتحدّى جميل السيّد

  • محليات
حركة أمل تتحدّى جميل السيّد

ردّت حركة امل في بيان على ما ورد في المؤتمر الصحافي للنائب جميل السيد بالآتي:
" من اجل الحقيقة قد يضطرنا مرة اخرى لتذكيره بتاريخه في رمي التهم وخلق القصص لبناء حيثية. ولكن لن ننجر الى ما يريده من فتن في الساحة التي حمت لبنان ووحدته.
فقط لمن يدعي الشرف العسكري نتحداه ان يقدم ما إختلقه من تهم وفبركات للنيابة العامة ليتبين الخيط الأبيض من حولنا من خيطه الأسود. هو وغيره يعرفون أن الكبار وحدهم من يعملون الى جانب الرئيس بري ولن يهزهم كلام يراد به باطل". 

ولاحقا، نشر النائب جميل السّيّد على حسابه في موقع "تويتر" رابطًا للمؤتمر الصحافي الذي عقده ظهر اليوم، مرفقًا إيّاه بالتعليق التالي:

"إلى الأحبة المتابعين وغيرهم ممّن لم يتيسّر لهم متابعة مؤتمرنا الصحفي ظهر اليوم الثلاثاء 17/7/2018 هذا الرابط أدناه، وإذا حدا قلّك دِلّني وين بتكون الشمس الساعة ١٢ الظهر ، بيكون هُوّي مش حابب يشوفها...".

الى ذلك، كتب النائب هاني قبيسي عبر حسابه على موقع "تويتر": "الزميل الجديد جميل السيد، لو اردت خدمة البقاع لما سعيت لخصومة مع طرف سياسي مثل حركة امل بل لسعيت لعلاقات جيدة لخدمة اهلنا، والان تتهم شخصا بعينه وتحمله المسؤلية عن حرمان البقاع، حكمت لبنان لسنوات طوال، بدءا من اختيار رئيس للجمهورية الى تعيين نواب ووزراء أخبرنا ماذا فعلت للبقاع؟".

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام