حقيقة اللقاء والمصافحة بين رئيسي الكوريتين

  • دوليّات
حقيقة اللقاء والمصافحة بين رئيسي الكوريتين

توجه وفد كوري شمالي رفيع المستوى إلى تشانغ تشانغ عن طريق قطار سريع KTX بعد وصوله الى مطار إنتشون الدولي البوابة الرئيسية لكوريا الجنوبية.

وشمل الوفد الذي يرأسه الرئيس الفخري للبلاد ورئيس مجلس الشعب الأعلى كيم يونغ نام وشقيقة الزعيم الكوري الشمالي ومدير لجنة الإرشادات الرياضية ورئيس لجنة السلام والوحدة.

واستقبل وزير الوحدة الكوري الجنوبي جو ميونغ-كيون ونائبه، الوفد الكوري الشمالي في صالة الضيوف في المطار، وبعد أن تبادل الجانبان الشمالي والجنوبي التحية في فترة وجيزة، صعدوا إلى القطار السريع الذي يربط مطار انتشون بـ"بيونغ تشانغ" مباشرة.

ومن المخطط أن يحضر الوفد حفل الاستقبال الذي يقيمه الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن على شرف قادة الدول القادمين إلى بيونغ تشانغ قبل افتتاح الاولمبياد.

 واللافت، أن لدى كوريا الشمالية رئيسًا فخريًا للبلاد ​وهو كيم يونغ نام، أي رئيس مجلس الشعب الأعلى وله مهام شرفية في الدولة الشيوعية.

 وشقيقة الزعيم الكوري الشمالي هي أول عضو في الأسرة الكورية الحاكمة يزور الجنوب منذ هدنة 1953، في حين يترأس كيم يونغ نام وفد الشمال إلى الألعاب الأولمبية الشتوية.

المصدر: Agencies