حكيم: إستخدام العنف بحق رجل دين والتعدي على الكنيسة مرفوض شكلاً ومضموناً

  • محليات
حكيم: إستخدام العنف بحق رجل دين والتعدي على الكنيسة مرفوض شكلاً ومضموناً

يوم ثالث يشهد على تركيب وصلة التوتر العالي في المنصورية، رغم احتجاج الأهالي ودعوات بكركي، ولكن يبدو أن صرخات المواطنين المحقة في لبنان الديمقراطي لم تعد مسموعة.

هذا وسجل هذا اليوم اشتباكاً جديداً بين أهالي المنصورية والقوى الأمنية والذي وثقه عضو المكتب السياسي في حزب الكتائب الوزير السابق آلان حكيم ونشره عبر حسابه الخاص بموقع تويتر وأرفقه بالتعليق الآتي: "في دولة أصبح الدفاع عن النفس هو الحل الوحيد ضد قضم الحريات. وتبقى كوريا الشمالية أكثر حرية من لبنان".

وأضاف: "إن استخدام العنف بحق رجل دين والتعدي على الكنيسة مرفوض شكلاً ومضموناً".

 

المصدر: Kataeb.org