حنكش: الحل الوحيد يكمن في الانتفاضة من خلال الانتخابات النيابية

  • محليات
حنكش: الحل الوحيد يكمن في الانتفاضة من خلال الانتخابات النيابية

أكد عضو المكتب السياسي في حزب الكتائب الياس حنكش، ان ما قاله المحامي حسن بزي عن  أن "وزير البيئة يعرف بكل شيء سوى البيئة وهو لم يقم بأي انجاز منذ استلامه الحقيبة الوزارية حتى اليوم ونحن شعب يتاجرون به بامتياز خصوصا أن الوزراء يتمتعون بالحصانة الكاملة"، اخطر من القضايا القانونية فما يحدث اليوم في ساحة المتن وفي الكوستابرافا  جريمة بحقنا وبحق الناس وللأسف الاحزاب الفاعلة في المناطق موافقة على ما يحصل.

حنكش وفي حديث لبرنامج نقطة عالسطر عبر صوت لبنان 100.5، أوضح أن وزير البيئة التابع للتيار الوطني الحر يفهم بكل شيء سوى البيئة، ولا يمكنه ان يصادق على هذه الجريمة المروّعة.

واضاف أن حزب الكتائب وقف وحيدا ولم يقف احد معه بوجه هذا الملف المضر بصحة الشعب اللبناني، و الضرر موجود والحكومة في حال صادقت على توسيع المطمرين نكون في صدد الذهاب إلى كارثة حقيقية.

من جهة اخرى اشار حنكش إلى وجود  محاور تحرُّك، منها الضغط عبر الاعلام لتوعية الناس حول الضرر المباشر الناتج عن ملف النفايات على صحتهم، وبالتالي فإن اي تحرك على الارض ستتحرك معه الناس غير المسيسة، خصوصا ان الموضوع ليس مسيساً انما يخص الصحة العامة.

ونوّه على أن حزب الكتائب استقال من الحكومة بسبب الحسابات السياسية و الملفات الراهنة كملف النفايات، أما حلفائه اليوم فهم الشعب اللبناني المتضرر كون السلطة تقف عند نهج التخيير بين "السيء والاسوأ".

وتابع "اليوم سنرى  من سيعترض في الحكومة ومن سيصادق على ملف النفايات، وما يحصل في ملف النفايات مشابه لملف الضرائب".

ولفت إلى اننا "نعلم ان كل شيء مؤقت يدوم، وهذا ما حصل في ملف مرفأ بيروت واليوم اذا صادق مجلس الوزراء سيكون هناك كارثة للأجيال القادمة في العشرين سنة المقبلة".

وختم مشددا على أن الحل الوحيد امام الشعب اللبناني هو الانتخابات النيابية والانتفاضة الحقيقة حول موضوع النفايات.

المصدر: Kataeb.org